تكريم المسرحين من دورة / 102 / في ريف الباب المحرر

العدد: 
15362
أحد, 2018/07/01

تقديراً لتضحياتهم وبطولاتهم كرمت قيادة شعبة الباب لحزب البعث العربي الاشتراكي أبطال الجيش العربي السوري مسرحي دورة / 102 / من ريف الباب المحرر وذلك في قرية عران.

وبين البطل المسرح محمد نور العلي أنه نذر نفسه للوطن وقاتل الإرهاب في معظم المناطق وأنه مستعد للعودة مرة ثانية للدفاع عن الوطن.

في حين أوضح البطل علي العمر أن من واجب كل مواطن الدفاع عن أرضه وأضاف: نحن وقفنا إلى جانب وطننا في الوقت الذي كان فيه بحاجة لكل أبنائه واليوم بات النصر على الأبواب وتم دحر الإرهاب.

وأشار البطل أحمد الخلف إلى أن الوطن بحاجة لنا وأننا سنقاتل حتى بعد تسريحنا من الخدمتين الإلزامية والاحتياطية إلى جانب الجيش العربي السوري لندحر المرتزقة والمتآمرين على الوطن.

وألقى كلمة أهالي المنطقة عبد الرزاق الحمود وقد بين فيها أن هذا الاجتماع جاء لنتكرم بهؤلاء الأبطال وليس لنكرمهم، موضحاً أنهم قضوا ثمان سنوات بعيدين عن أهلهم وذويهم وكانت وسادتهم الموت والحجر وكانوا يقارعون الإرهاب وينامون وأيديهم على الزناد، وأنهم خاضوا أشد المعارك ضد الضباع المتوحشة الشرسة.

كما ألقى أحد المسرحين كلمة عاهد من خلالها الوطن وقائده السيد الرئيس بشار الأسد أن يتابعوا النهج والمسيرة وأن يقضوا على الإرهاب أينما وجد.

وأكد أمين الشعبة أمين النقر أن تضحيات هؤلاء الأبطال وزملائهم أثمرت نصراً على مساحة الوطن وسيتابع زملاؤهم تطهير باقي تراب الوطن من رجس الإرهاب، موضحاً أن هذا التصميم والإصرار من قبل شرفاء الوطن والتصاقهم بأبطال الجيش العربي السوري خلف القيادة أينع النصر المؤزر وسحق الإرهاب وداعميه.

بعد ذلك قامت قيادة الشعبة بتوزيع شهادات التقدير والهدايا على المسرحين البالغ عددهم / 28/ بطلاً.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير