مواجهات قوية في ذهاب الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية لكرة القدم

العدد: 
15365
أربعاء, 2018/07/04

تنطلق بعد غد منافسات ذهاب الدور نصف النهائي من كأس الجمهورية بكرة القدم بإقامة مباراتين تجمع الأولى الجيش مع تشرين والثانية المجد والشرطة.

المباراة الأولى والتي سيحتضنها ملعب الفيحاء بدمشق ستكون الإثارة والندية عنوانها بلقاء الجيش الطامح إلى ضم الكأس إلى لقب الدوري مع تشرين القوي الذي يأمل بتعويض ما فاته في الدوري وهو يمتلك الإمكانية لذلك.

وفي تصريح له قال مدرب الجيش حسين عفش “نحن نحترم فريق تشرين وجمهوره ولا سيما أنه قدم مستوى طيباً ولائقاً في الدوري لذلك نستعد لمواجهة فريق يملك نفس الطموح للفوز وبالتالي نضع فريقنا أمام مسؤولياته فالفوز تصنعه أقدام اللاعبين بالأداء الجيد وتطبيق ما تعلموه”.‏‏

وأوضح مساعد مدرب فريق تشرين سعيد يازجي أن مرحلة الاستعداد والتحضير الجدية جرت وفق برنامج مدروس والمباراة ستكون صعبة وقوية لكن معنويات اللاعبين عالية جداً ويدركون أهمية المباراة والمسؤولية الملقاة على عاتقهم لتحقيق نتيجة إيجابية تسهل مهمة الفريق في الإياب على أرض ملعب الباسل في اللاذقية.

المباراة الثانية والتي تجمع المجد مع الشرطة في ملعب الجلاء بدمشق لن تكون أقل أهمية من الأولى حيث يسعى المجد إلى مصالحة جماهيره بعد الأداء المتذبذب في الدوري الممتاز.

مدرب الفريق هشام شربيني أكد أن فريقه في جهوزية عالية ويعمل على تجاوز السلبيات والأخطاء وتداركها لملاقاة الشرطة موضحاً أن تدريبات الفريق ركزت على رفع اللياقة البدنية بالدرجة الأولى ومعالجة الأخطاء وخاصة الدفاعية وهي فرصة لا تعوض لإثبات الوجود والتعويض في الوصول لنهائي البطولة.

بدوره مدرب الشرطة أنور عبد القادر أوضح أن فريقه يتدرب بشكل يومي وضمن الخطة المقررة لتجاوز فريق المجد والوصول إلى المباراة النهائية مضيفاً أن فريقه أقام معسكراً في اللاذقية لمدة أربعة أيام تم فيه رفع اللياقة البدنية والفنية والمهارية للاعبين.

يشار إلى أن مباريات الإياب ستجري في الثالث عشر من الشهر الجاري حيث يلتقي تشرين مع الجيش في ملعب الباسل باللاذقية والشرطة مع المجد في ملعب الجلاء بدمشق.

دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا