جولة مثمرة في حلب والقرارات قادمة بعد الدراسة

العدد: 
15370
اثنين, 2018/07/09

أكد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام خلال اجتماعه مع ورؤساء الأندية الحلبية صبيحة اليوم على ضرورات وثوابت المحافظة على المال العام والمنشآت الرياضية، والعمل بالفكر المؤسساتي ضمن إطار الأسس والقوانين الناظمة والرؤية الموحدة التي توصل إلى الأهداف المنشودة.

 وأضاف جمعة خلال اللقاء المدرج على أجندة زيارته الرسمية إلى حلب بأن المكتب التنفيذي سيكون داعماً للأندية والرياضة الحلبية التي تعتبر أحد أهم ركائز الرياضة السورية ومذللاً لكافة العقبات والصعوبات التي تعترض مسيرة تطويرها واستنهاضها ومشدداً على أن الأندية كلها سواء في ميزان القيادة.

وطالب رئيس الاتحاد الرياضي العام إدارات الأندية الالتزام بواجباتها ومسؤولياتها والتواجد على رأس عملها لمتابعة العمل بالصورة المثلى والابتعاد عن الانعزالية والمرونة في التعامل مع أسرة النادي كما بين جوهر العلاقة التنظيمية التي تربط الأندية مع المؤسسات الرياضية  من لجان تنفيذية أو لجان فنية  والأخيرة يجب إعادة تفعليها بالصورة المثلى التي تخدم الحركة الرياضية، وكما حث اللواء جمعة إدارات الأندية على مبدأ الاستقطاب والشورى في الرأي مع الرياضيين البارزين من رموز وخبرات الأندية  ومناقشتهم في هموم الألعاب والصيغ المناسبة لاختيار الأنسب من القرارات والحلول التي تسهم بدفع عجلة الأندية نحو الأمام دائماً. 

وفيما يتعلق بالشأن المنشآتي فقد أشار جمعة إلى خيارات إعادة تأهيل أرضية ملعب السابع من نيسان والصالة الدولية في المدينة الرياضية، بالإضافة إلى متابعة سير العمل في ملعب الحمدانية وتجهيزه للاستثمار، مع لحظ جميع المشاريع المقررة أو التي هي في أجندة التنفيذ بالمتابعة الحثيثة ورفع تقارير التنفيذ الخاصة بصورة دورية.

وحول واقع العمل الاستثماري كانت هناك وقفة مطولة للواء جمعة أكد فيها على التقيد بالقوانين والأنظمة النافذة والإجراءات العقدية الأصولية المرعية فيما يتعلق بالتعامل في الشأن الاستثماري، مع تعيين عضو مجلس إدارة لمتابعة الشؤون الاستثمارية إلى جانب محامي النادي.

وتطرق رئيس المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام خلال حديثه إلى واقع الاحتراف واصفاً إياه كالنار بالهشيم، في ظل غياب الضوابط الأخلاقية والأنظمة والقوانين المناسبة الراعية لحالة احترافية صحية ناجحة، كما أكد رئيس الاتحاد الرياضي العام على الأندية نزع ظاهرة "الالتراس" التي وصفها بالسلبية بقيمها الغريبة وأبعادها الخطرة وتفعيل وتثبيت عضوية الأعضاء وحصرها والاهتمام بجانب التقييم والتقويم لرفع سوية العمل والارتقاء به.

وأفصح اللواء موفق جمعة أخيراً كخلاصة بأنه وبعد عملية التقييم العام ومناقشة واقع عمل الأندية فقد تم وضع رؤية مشتركة مع القيادة حول أندية الحرية والاتحاد وفرع الاتحاد الرياضي وتم التأكيد فيها على العمل المؤسساتي بروح الفريق الواحد دون تحويل الاختلاف في وجهات النظر إلى قطيعة وشدد اللواء جمعة على عدم التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة لتناقل الأخبار مع ضرورة أخذ الأخبار من مصادرها الرسمية.

وأشار رئيس منظمة الاتحاد الرياضي العام بأن القرارات من تغيير أو ترميم وخلافه بعد دراسة الملف الذي خرجت به الجولة ومراجعته بصورة وافية.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
محمود جنيد