" الشعرات الذهبية " على مسرح دار الكتب الوطنية بحلب ... درس تعليمي للأطفال بقالب مسرحي يكرس حب الوطن والدفاع عنه

العدد: 
15371
ثلاثاء, 2018/07/10

" الشعرات الذهبية " عمل مسرحي للأطفال بدأ مسرح حلب القومي عرضه على خشبة مسرح دار الكتب الوطنية وهو من تأليف نادر عقاد وإخراج رضوان سالم.

مدير الثقافة بحلب جابر الساجور أوضح أن هذا العمل هو الثاني لمسرح الطفل خلال العام الحالي، وأول عمل يقدم خلال العطلة الصيفية منذ سنوات، و يشكل رسالة لكل الأطفال واليافعين للوقوف الى جانب وطنهم وعدم الهجرة وضرورة تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقنا جميعاً وأن لا شيء أغلى من الوطن .

وأضاف الساجور إن هذا العمل ومن خلال لوحاته الفنية يعزز القيم الوطنية والتربوية وبناء المنظومة الأخلاقية لدى الأطفال على أسس سليمة بعيداً عن التخلف من خلال تعزيز مفهوم العلم والعمل في بناء الوطن والإنسان.

 نادر عقاد مؤلف العمل قال: إن أحداث المسرحية تدور في قرية يعيش أهلها بأمان وسلام، ويأتيها مجموعة من الغرباء ويحضرون معهم الذئاب والضباع من أجل القضاء على الأمان فيها ونشر الجهل والتخلف عن طريق مشعوذ، تنكشف في الختام حقيقة أنه يدعوهم إلى التخلف عن طريق شعرات ذهبية لا وجود لها، ولكن يختتم العمل بمشهد يدل على أن الشعرات الذهبية التي يجب الحصول عليها إنما هي العقل والقلب واللسان، ومن خلالها يعود الأمن والأمان إلى الأوطان.

من جانبه الفنان سمير الطويل الذي يؤدي شخصية رجوب، يوضح أن رجوب ليس مختلاً عقلياً بالمعنى الحرفي وإنما هو شخص مكسور من الداخل مقهور لأنه غادر القرية عندما احتاجته لكنه لم يشعر بالدفء في غربته، وبعد ذلك عاد نادماً وكان بانتظار اللحظة ليثبت ذاته وليقف مدافعا عن وجوده وعن قريته وأهلها، وهو انموذج للكثيرين ممن هاجروا تاركين وراءهم وطناً يحتاجهم للبناء وإعادة الإعمار، وفي نهاية العرض يتوسط رجوب المسرح ليعلن أنه من خلال القلب والعقل واللسان نستطيع أن نعيد البناء، وأن دماء الشهداء لن تضيع هدراً.

الفنان أحمد مكاراتي والذي يلعب دور الصياد أكد أن هذه المسرحية تعتبر درساً تعليمياً موجهاً للأطفال بشكل ممسرح نكرس فيه حب الوطن والتمسك به والذود عنه ورفضنا لكل أشكال الجهل، كما تدعو إلى عدم الهجرة وترك الوطن لأن الوطن قيمة عظمى يجب المحافظة عليها والدفاع عنها ضد أي تدخل أو اعتداء من أي غريب، مشيراً إلى أن هذه القيم جاءت بقالب من الكوميديا الظريفة التي يحبها الطفل ويتعلق بها ويتفاعل معها .

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حسن العجيلي