( يامطربي حلب تلحلحوا !)

العدد: 
15375
سبت, 2018/07/14

أطلق شاعر حلب المبدع الأستاذ صفوح شغالة عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي نداء لمطربي حلب ( يامطربي حلب تلحلحوا !) مشيراً إلى أن وضع حلب الفني الحالي لا يعجبه، وأن فناني حلب يتذرعون بحجة عدم وجود شركات إنتاج، وبدوره طرح الشاعر شغالة سؤالاً على متابعيه قائلاً : (بالله عليكن بدي أسأل سؤال: في مطرب لفت نظر شركة إنتاج وتركتوو؟).

وفي حديث خاص لجريدة (الجماهير) أشار إلى أن مطربي حلب إذا استمروا على هذه الحال فإنهم سيتقوقعون في أمكنتهم، وسيتدهور الوضع الفني أكثر فأكثر في حلب، وأنه من أجل أن يلفتوا نظر شركات الإنتاج عليهم (أن يتلحلحوا) أي ألا يتكئوا على التراث وحسب، وإنما أن تكون لهم أغان خاصة بهم.

كما أشار إلى مسألة في غاية الأهمية وهي أن بعضهم يشوّه التراث الذي حفظه لنا صباح فخري، فإذا ما أحضرنا تسجيلات صباح فخري، وتسجيلات أي مطرب حلبي يغني التراث، نجد الفارق كبيراً جداً.. هناك انحدار خطير وإذا استمر هذا الانحدار سيفقد تراثنا بريقه ولن يسمعه أحد وخاصة في ظل غياب صباح فخري الفنان القدير.. إنهم يشوهون التراث تدريجياً علماً أنهم يدّعون أنهم يغنون التراث للمحافظة عليه، ثم تابع : إن التراث محفوظ، حفظه صباح فخري والمكتبة الموسيقية زاخرة بتسجيلاته الرائعة.

وحين سؤاله على من تقع المسؤولية في هذا الأمر، أكد أنه على المطربين أنفسهم، إذ يجب أن ينقسموا إلى قسمين: قسم يأخذ إجازة من جهة مسؤولة أو تصريحاً بغناء التراث، وقسم يغني أغنيات خاصة أسوة بنجوم العالم العربي، مؤكداً أنه لم يجد من هو مستعد للتضحية من أجل مستقبله، ويفضلون الاتكاء على التراث وهو مجاني ومشاع وليس له صاحب ومطروح للجميع، حتى أن المطرب لايكلف نفسه بإجراء بروفة، خلا بعض المطربين، وهم معدودون على الأصابع، ممن قدموا أغنيات، ولكنها ليست بالمستوى المطلوب.

فيا مطربي حلب لبوا نداء من يحبّكم ويحب صوتكم الحلبي الذي صال وجال في العالم كله، ونفذوا ما هو مطلوب منكم قبل أن يضطر صاحب النداء شاعر حلب الجميل  (صفوح شغالة) إلى الهجرة عن مدينته، ولكي تعيدوا لمدينتكم ألقها الفني.. ابذلوا في سبيل رفعة أسمائكم، ولا تتقوقعوا!

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
بيانكا ماضيّة