الجيش بطلاً لدوري السلة على حساب الاتحاد

العدد: 
15385
ثلاثاء, 2018/07/24

حسم فريق الجيش لقب الدوري السوري العام لكرة السلة لصالحه بعد نجاحه بضم الحلقة الثالثة من الانتصارات تواليا إلى سلسة مواجهاته مع الاتحاد في النهائي .

حلب وملعبها في صالة الأسد الرياضية كان مسرحاً لتتويج الجيش بلقبه الثاني الذي جمع فيه مجدي الدوري والكأس وعلى حساب الاتحاد في المرتين وهذا ما لم يرق لجمهور الاتحاد الذي طالب فريقه غير مرة خلال المباراة إلا يخسر اللقب أمام ناظريه وعلى أرضه .

الجيش فاز في لقاء حلب وهو الثالث من نوعه ضمن سلسلة الفاينال بفارق أربع عشرة نقطة 81/ 67 وهو فارق كبير وغير متوقع حيث كان الأعلى في الفارق بين لقاءات السلسلة في الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر و يتوقع عودة اتحادية من الخلف تعادل كفتي ميزان الانتصارات ليؤول الحسم في العاصمة ، لكن الاتحاد لم يكن في يومه رغم أنه لعب على أرضه وبين جماهيره التي تهز الأرض وتحرك الحجر ، وبصرف النظر عن الجانب الفني فقد كانت الروح المطلوبة غائبة لم نجد روح التحدي ، القتال لإعادة إحياء الأمل ، لعدم تخييب ظن الجمهور ، والأهم لإثبات بأن المستحيل ليس أهلاوياً .!

أما فنياً فقد افتقد الاتحاد للثبات الانفعالي خلال أطوار المباراة و تقلباتها، والأهم  النجاعة الهجومية و خاصة في التهديف من خارج القوس وحتى الشق الدفاعي لم يكن محكماً في مباراة الحسم .

الربع الأول تفوق فيه الاتحاد بشكل عام رغم بدايته الندية التي شهدت عدة تعادلات وتقدم بفارق ست نقاط 18/12 قبل أن يستدرك الجيش بسلتين قبل صافرة نهاية الربع. ليعود الجيش في الربع الثاني ويقلب الطاولة ويسحب التقدم من الاتحاد ويفوز بنتيجة الربع 16/10 ومحصلة الشوط الأول 32/28 .

مدرب الاتحاد جرب خيارات كثيرة وداور اللعب بين لاعبيه عله يجد ضالته في تنفيذ المطلوب الذي لم يحضر إلا بصورة محدودة مع دخول فراس مصري في الربع الثالث حيث نجح بتسجيل خمس نقاط متتالية قلصت الفارق كما استفاد من أخطاء شخصية على الخصم لكن الجيش نجح مجدداً بالحفاظ على توازنه وإحكام قبضته ليوسع الفارق مع نهاية الربع الثالث إلى 12 نقطة 58/46 .

ومع استمرار الجيش بتطاوله لسلة الاتحاد ومن مختلف المسافات ومقابل عدم قدرة الاتحاد على المجاراة وتحقيق العودة كرس الجيش تفوقه ونجح بحسم المباراة 81/67 ومعها لقب الدوري لصالحه.

أبو طوق : لقب مستحق

مدرب الجيش الشاب خالد أبو طوق أشار بأن لقب الدوري جاء نتاج عمل جماعي منظم طوال الموسم، وخلال المباراة نفذ اللاعبون التعليمات بصورة جيدة، مما مكنه من السيطرة على المجريات تكتيكاً ومن الناحيتين الدفاعية والهجومية فكان الفوز واللقب مستحقاً، وتمنى أبو طوق حظاً أوفر لفريق الاتحاد و أثنى على جمهوره الكبير.

لقطات

توج الجيش مباشرة بعد المباراة وقام رئيس اللجنة التنفيذية بحلب عدنان العاني ورئيس اتحاد كرة السلة جلال نقرس بتسليم كأس الدوري لكابتن فريق الجيش وسط فرحة كبيرة من الفريق و إدارته التي كانت حاضرة في الملعب.

جمهور الاتحاد أثبت وعيه وتحضره عندما واسى فريقه بعد الخسارة وهتف واحد واحد جيش و أهلي واحد بعد تحية فريق الجيش له .

غاب عن صفوف الاتحاد نجمه رامي عيسى، وعن صفوف الجيش محي الدين قصبللي بسبب العقوبة الاتحادية.

تنظيم المباراة كان على أعلى مستوى وغصت مدرجات صالة الأسد بجمهور الاتحاد رغم النقل التلفزيوني وكان جمهور الاتحاد يستحق الفرحة التي غابت مجددا.

ت . جورج اورفليان

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
محمود جنيد