متابعة مراحل العمل ونسب الإنجاز في المشاريع التنموية والاقتصادية بحلب

العدد: 
15386
أربعاء, 2018/07/25

تفقد اليوم المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية الجاري تنفيذها في ريف محافظة حلب وشملت الجولة مشاريع ري مسكنة غرب التي تروي 35 ألف هكتار موزعة على 26 مزرعة وتم الاطلاع على جاهزية محطة ضخ تل علم التي تروي 400 هكتار من الأراضي المرتفعة، ومتابعة الأعمال المنفذة لوضع مشاريع ري مسكنة شرق في الاستثمار في الفترة القريبة القادمة.

كما تمت متابعة أعمال تأهيل صومعة تل بلاط التي تبلغ سعتها التخزينية 100 طن من الحبوب وتجري حالياً المرحلة الأولى من أعمال الصيانة بقيمة 560 مليون ليرة سورية وتشمل إغلاق الفتحات العلوية النافذة وغير النافذة في أجسام الخلايا وإعادة تأهيل الهنكار المعدني وتنفيذ أعمال تأهيل الحديد الصناعي وتأهيل الأبنية الملحقة بالصومعة والمستودعات والموقع العام وستعقبها المرحلة الثانية المتضمنة الأعمال الميكانيكية والكهربائية، ومتابعة أعمال تأهيل مطحنة حلب الحديثة التي تبلغ طاقتها اليومية 400 طن وتتم حالياً المرحلة الأولى من أعمال التأهيل.

ونوه المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان إلى أن هدف الجولة هو متابعة تنفيذ المشاريع والوقوف على الرؤى والتطلعات لتنفيذ مشاريع جديدة ذات أبعاد تنموية لافتاً إلى أهمية المشاريع المنفذة حالياً وضرورة بذل المزيد من الجهود لإنجازها وخصوصاً ما يتعلق بمشاريع الري التي تعطي لحلب بعداً زراعياً من خلال عودة هذا القطاع إلى نشاطه الكامل.

كما تمت زيارة أحد مشاريع الزراعات الأسرية ومشروع صغير لأحد المستفيدين من القروض الصغيرة المقدمة من برنامج / مشروعي/ في قرية بلاط في ريف حلب الشرقي وتم الاطلاع على الأثر الإيجابي لهذه المشروعات على صعيد تحسين الأوضاع المعيشية للأسر وتوفير مصدر دخل إضافي لها.

شارك في الجولة أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي.

تفقد واقع المدينة الصناعية

كما تفقد المهندس حسين عرنوس وزير الأشغال العامة والإسكان والمهندس بشر يازجي وزير السياحة وأمين فرع حلب للحزب فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب وقائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي اليوم واقع العمل والإنتاج في المدينة الصناعية بالشيخ نجار وزاروا عدداً من المنشآت الصناعية وتابعوا عملها كما تحاوروا مع الصناعيين والعمال حول واقع العمل ومستلزمات تطويره بما يلبي احتياجات الصناعيين وبما يسهم في تنشيط حركة العمل والإنتاج ويعيد الألق إلى هذا الصرح الاقتصادي المهم، كما شملت الجولة مبنى النافذة الواحدة التي توفر كافة الخدمات التي يحتاجها الصناعي والمستثمر في مكان واحد.

وخلال الاجتماع مع إدارة المدينة الصناعية قدم المهندس زاهر الدخيل عرضاً لواقع الاستثمار مبيناً أن عدد المعامل المنتجة بلغ 500 معمل منها 111 معملاً باشر العمل والإنتاج خلال العام الحالي بالإضافة إلى تخصيص 404 مقاسم للصناعيين ومنح 49 رخصة بناء كما استعرض سير العمل ونسب الإنجاز في المشاريع الخدمية المنفذة والخطوات الجارية في إطار مشاريع السكن العمالي والسكن الوظيفي.

وأشار وزير الأشغال العامة والإسكان إلى حرص الحكومة على تقديم كل الدعم اللازم للمدينة الصناعية وتأمين مستلزمات الصناعيين من مصادر طاقة وبنى تحتية ومحفزات وتسهيلات، لافتاً إلى أن العام الماضي شهد تنفيذ 22 مشروعاً خدمياً وجرى الانتهاء من تنفيذ 21 مشروعاً منها والمشروع الأخير قيد التعاقد وأن الجهود مستمرة لتأمين ما تحتاجه المدينة الصناعية وبما يسهم في زيادة حركة العمل والمعامل المنتجة.

وشملت الجولة تنفيذ مشروع الصالة التدريبية المغلقة في نادي الاتحاد التي تقوم على مساحة 1322 متراً مربعاً وقد تم الانتهاء من تنفيذ 90 بالمئة من المرحلة الأولى للمشروع البالغة كلفتها 200 مليون ليرة وستعقبها المرحلة الثانية المتضمنة أعمال الإكساء والتجهيزات الفنية.

ت ـ جورج أورفليان

حلب
المصدر: 
الجماهير