كلزي في طريقه إلى نادي الجيش

العدد: 
15389
سبت, 2018/07/28

بدأ لاعب الكرة أحمد كلزي حياته بالفئات العمرية في النادي الذي عشقه الحرية وانتقل للفريق الأول موسم 2004وعام 2009انتقل لنادي تشرين ولعب موسم واحد ثم لعب مع الجيش ثلاثة مواسم ثم مع المحافظة فجبلة ثم حطين فالحرفيين وجهتي القادمة ستكون مع نادي الجيش ،فنادي الجيش ناد عريق وله تاريخ عريق بميدان الكرة السورية فهو يمتلك جميع مقومات النجاح من إدارة واعية وفكر احترافي ومنشآت رياضيه ودعم مالي منتظم ،ووصف الدوري بأنه كالعادة ينقسم إلى 3 طوابق، حيث شهدنا إثارة ممتعه هذا الموسم من حيث الصراع على المنافسة أو الهروب من شبح الهبوط استمرت حتى صافرة النهاية.

وكذلك شهدنا مسابقة الكأس بحلة جديدة ذهاباً وإياباً بندية قويه واستطاع نادي الجيش تحقيق لقبها أيضاً بجدارة وفريقي الحرفيين من الفرق التي أثبتت حضورها هذا الموسم وقدمنا مستوى جيد كان ينقصنا الدعم المادي لكن بهمة اللاعبين والكادر الفني والاداري استطعنا تحقيق انجاز تجلى في البقاء بدوري المحترفين وعن الدوري وكرتنا قال الكلزي: للآسف ما ينغص كرتنا ودورينا هي ملاعبنا السيئة الأرضية والتي تحتاج إلى مزيد من الاهتمام والاعتناء لنشهد تطوراً كبيراً بالمستوى والأداء وعن مشاركته مع الحرفيين أضاف : قدمت موسم جيد مع الحرفيين استطعت من خلالها أن أكون هداف الفريق ومنافساً على لقب الهداف لجولات عديدة وأجمل ما في الدوري هذا الموسم هو جماهير الأندية عامة وجمهور تشرين والاتحاد خاصة فكانا فاكهة الدوري السوري بالتشجيع المثالي والحضاري وتمنى لناديه الحرية العودة السريعة لدوري الأضواء وهذا مكانه الطبيعي وأن يجتمع أبناء النادي على محبة النادي والابتعاد عن المهاترات والخلافات وتصفية القلوب وفتح صفحة جديدة بين بعضهم البعض عنوانها عودة النادي السريعة للأضواء.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير