خطى متسارعة لتأهيل وصيانة الطرق والجسور والعقد المرورية بحلب

العدد: 
15389
سبت, 2018/07/28

تكتسب شبكة الطرق والجسور والعقد المرورية في محافظة حلب أهمية كبيرة لربط المحافظة مع المحافظات الأخرى ولتسهيل الحركة التجارية ونقل البضائع والمسافرين.

ولإلقاء الضوء على أهمية هذه الطرق والجسور وأين وصلت الأعمال الجارية لإعادة تأهيلها بعدما تعرضت له من تخريب من قبل المجموعات الإرهابية بين المهندس علي خويلد مدير فرع المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية بحلب أنه وبعد قيام الجيش العربي السوري بتطهير محاور الطرق من الإرهاب وخاصة طريق حلب الرقة وتحويلة حلب في تل الضمان تم البدء بأعمال الصيانة اللازمة.

وأشار خويلد إلى أنه تم تنفيذ المرحلة الأولى من أوتستراد حلب الرقة من جسر عقدة المطار وحتى جسر كويرس بطول 27 كم وإنجاز المرحلة الثانية من كويرس وحتى مسكنة بطول 62 كم وتتم صيانة الجزء الثالث من الأوتستراد من مسكنة حتى منطقة شعيب الدكر ضمن الحدود الإدارية لمحافظة الرقة وتمت دراسة صيانة هذا الجزء وإعداد الكشوف اللازمة وباشرت مؤسسة الإسكان العسكرية بأعمال الصيانة.

وأضاف خويلد: “من الأعمال التي تنفذها المؤسسة أيضاً إعادة تأهيل جسري قناة الري المتقاطعة مع أوتستراد حلب الرقة وتم إبرام عقد مع الشركة العامة للطرق والجسور بحلب بقيمة 325 مليون ليرة سورية لإعادة تأهيل الجسرين كما تمت دراسة إعادة تأهيل جسري الدويرينة وكويرس وإبرام عقد لإعادة تأهيلهما بقيمة 100 مليون ليرة سورية وقاربت الأعمال على الانتهاء.”

وفيما يخص تحويلة حلب الجنوبية وما تحويه من جسور وعقد مرورية تعرضت للدمار جراء الارهاب أشار خويلد إلى أهمية هذه التحويلة التي يبلغ طولها 18 كم وتحوي 13 جسراً و3 عقد مرورية وهي عقدة الراموسة وعقدة المطار وعقدة الشيخ سعيد وتربط بين المدخل الغربي لحلب أي أوتستراد حلب دمشق والمدخل الشرقي لحلب أي أوتستراد حلب الرقة.

وأضاف: “لدى الكشف على الجسور المدمرة بشكل كامل مثل جسر سادكوب تم البدء بتأهيله حيث بلغت تكلفة دراسة وتنفيذ مشروع إعادة التأهيل 600 مليون ليرة سورية موضحاً أن هناك جسوراً أخرى أقل ضرراً تم البدء بصيانتها لوضعها في الخدمة بالتعاون مع مؤسسة الإسكان العسكرية وجامعة حلب لدراسة أعمال الصيانة لهذه الجسور وهي جسر الوضيحي وعسان والنيرب وتم إعداد كشوف تقديرية لصيانة سبعة جسور على التحويلة وهي جسرا الراموسة الأول والثاني وجسور قويق والاسمنت والعقدة 10 وسكة القطار وعقدة المطار.

وخلال جولة على مواقع العمل التي تتم فيها أعمال الصيانة للجسور والطرقات من تزفيت وتركيب جوائز بعدما تعرضت للدمار الممنهج جراء الإرهاب التقينا عدداً من المشرفين على العمل الذين أكدوا أنهم يعملون بخطا متسارعة من أجل إعادة تأهيل ما خربه الإرهاب وإعادة وضعها بالخدمة.

وبين المهندس زكريا قمري من المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية فرع حلب أن أعمال الصيانة تنفذ لعقدة الراموسة التي تخدم مدينة حلب وتربطها بالقرى والأرياف المجاورة وتشمل الأعمال المنفذة جسري الراموسة الأول والثاني مشيراً إلى الانتهاء من أعمال التزفيت لعقدة مطار حلب الدولي وهي العقدة الرابعة والأخيرة من تحويلة حلب الجنوبية والتي تربط المطار بمدينة حلب.

من جانبه تحدث المهندس محمد شلاش من الشركة العامة للطرق والجسور عن جسر سادكوب الذي تعرض للتدمير على يد المجموعات الإرهابية المسلحة مشيراً إلى أنه تم البدء بإعادة تأهيل هذا الجسر من قواعد وسطى وتركيب التاج والجوائز بعد القيام باختبار الجوائز واختيار الافضل للسلامة العامة.

ويستمر العمل على تأهيل وصيانة الطرقات والجسور والعقد المرورية بخطا متسارعة لعودة الحياة لمحافظة حلب والاسهام في إعادة الإعمار.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير