الأربعاء .. " مطربة الجيل " في قلعة حلب

العدد: 
15391
اثنين, 2018/07/30

بعد طول غياب تلتقي الفنانة "ميّادة الحنّاوي" أهلها ومحبيها في حلب الشهباء، بعد غد الأربعاء، الثامنة مساءً، على مسرح قلعة حلب، في حفلها الفني الذي تحييه بالتزامن مع عيد الجيش العربي السوري.

حصرياً تغني (حناوي) من جديدها، إضافة لمجموعة من أغانيها القديمة المحبّبة لجمهورها، بقيادة المايسترو الشاب (حمدي الشاطر) نجل الفنان الكبير الراحل (أسعد الشاطر).

وصرّحت مطربة الجيل في اتصال مع (الجماهير): "جئت أغني للفرح والانتصار، ولأهالي حلب العظماء، واحتفالاَ بعيد الجيش العربي السوري البطل، وبانتصاراته العظيمة. وبرغم مشاركاتي في مهرجانات عديدة وعلى مسارح شتى يبقى لمسرح قلعة حلب رمزيته وشموخه ورهبته، وللجمهور الحلبي مكانة سامية وحميمية في وجداني".

يذكر أن (الحناوي) قد لحن لها كبار الملحنين العرب أمثال بليغ حمدي، رياض السنباطي، محمد الموجي، محمد سلطان، حلمي بكر، فاروق سلامة، سيد مكاوي، سامي الحفناوي وصلاح الشرنوبي وغيرهم. وحققت شهرة وجماهيرية كبيرة في الثمانينيات من القرن العشرين. أعاد اكتشافها موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عندما استمع إلى صوتها في إحدى السهرات بمصيف بلودان في سورية عام 1977.

وللـ (الحناوي) موقف من القنوات التي تبث الأغاني الشعبية، إذ وصفتها في أحد اللقاءات، بأنها (نقمة على المستمع) وأن بعض الجمهور كان أحد أسباب انتشار الأغاني الهابطة؛ لأنه سعى لها والبعض الآخر رفضها. كما أكدت عن رأيها بالأغاني بشكل عام، بأن كلمات الأغاني أهم بكثير من صوت المطرب نفسه.

حلب
الكاتب: 
بيانكا ماضيّة