رئيس نادي الاتحاد يرد على تساؤلات الشارع الرياضي

العدد: 
15393
أربعاء, 2018/08/01

رئيس نادي الاتحاد المهندس مفيد مزيك يرد على تساؤلات الشارع الرياضي ويوضح عدد من النقاط المهمة .

(اختيار مدرب الفريق الكابتن محمد شديد)

جاء اختيارنا للكابتن محمد شديد بعد دراسة بين أعضاء مجلس الإدارة وانحسار الخيارات النهائية بين ثلاثة مدربين وصبت النتائج لصالح الكابتن محمد لامتلاكه الشهادة الآسيوية (A) التي أصبحت شرطاً أساسياً لأي مدرب يقود فريقاً في الدوري السوري والبطولة الآسيوية ناهيك عن خوضه تجربة ناجحة مع فريق الشرطة في كأس الاتحاد الآسيوي والتجاوب والرغبة التي لمسناها من الكابتن محمد وضرورة البدء بالإعداد للموسم القادم.

(ملف اللاعبين والتعاقدات)

بعد نهاية الموسم الماضي كانت رغبتنا كبيرة في الحفاظ على العناصر الذين وصلنا من خلالهم إلى الوصافة أو بطل الدوري غير المتوج ولكن هناك بعض الأمور التي تخرج عن السيطرة فهناك عدد لا بأس به من اللاعبين غادر الفريق لظروف خاصة كالخدمة الإلزامية أو عقد خارجي كبير.

أنجزنا حتى الآن ما يقارب 70% من ملف التعاقدات وخلال الفترة القادمة سوف نعلنها. بالإضافة إلى سعينا لجلب عدد من اللاعبين السوريين في الخارج على نمط التعاقد في الموسم الماضي مع ملهم بابولي لإضافة ما يمكن إضافته للنادي ولا ننسى عودة اللاعبين المعارين للأندية الأخرى ومدى إمكانية الاستفادة منهم وخيار الإبقاء عليهم أو تجديد إعاراتهم بيد الكابتن محمد شديد.

وَحول ما يثار عن ملف ملهم بابولي فاللاعب ملتزم بعقد لمدة سنتين مع النادي ولا يمكنه التوقيع مع أي ناد آخر دون العودة إلى نادي الاتحاد ففي نهاية الموسم الماضي تقدم أحد الأندية الإماراتية بعرض جيد لملهم للعب في صفوفه هذا الموسم ولكن بعد التغييرات التي طرأت على قوانين اللاعبين المحترفين في الدوري الإماراتي قد يكون من الصعوبة انتقاله إلى هناك. اللاعب الآن في كندا لزيارة ذويه وعودته إلى النادي مؤكدة في الفترة القادمة. قد يخرج من النادي ولكن ذلك لن يتم إلا في حال فسخ عقده والتراضي مع النادي.

(بقاء العقيل)

بعد نهاية الدوري قدم الكابتن وائل عقيل اعتذاره عن الاستمرار بمنصبه كمدير للفريق الأول ومع بقاء منافسة كأس الجمهورية استلم الكابتن أمير كيال إدارة الفريق الأول فهو عضو في إدارة النادي وابن اللعبة كما يقال ولكن هذا الموسم وحتى الآن لم يتم تحديد التسميات. أما الكابتن وائل فعلى الرغم من ابتعاده عن الفريق الأول إلا أنه عضو في مجلس إدارة النادي ومشرف على الألعاب الجماعية ويتم النقاش والتشاور معه في ملف التعاقدات وملفات أخرى.

(ملف المشاركة الآسيوية والأرض البديلة)

منذ أيام أبلغنا الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عبر الاتحاد السوري بضرورة تحديد ثلاثة بلدان للاختيار فيما بينها لتكون أرضاً بديلة لفريقنا في البطولة الآسيوية القادمة. ووقعت خياراتنا على لبنان والعراق والبحرين فقمنا بإرسال كتاب إلى الاتحاد اللبناني لكرة القدم ولم نتلق رداً حتى الآن وربما بسبب وجود ناديين لبنانيين مشاركين في المنافسات بالإضافة إلى نادي الجيش وفي لبنان لا يملكون سوى ملعبين يحملان المواصفات الآسيوية هما: ملعب المدينة الرياضية وملعب صيدا، لذلك راسلنا الاتحاد العراقي الذي رحب بنا وأبدى رغبة كبيرة في استضافتنا وقدموا تسهيلات مادية كبيرة ونحن بانتظار موافقة وزارة الشباب والرياضة العراقية على اتفاقنا مع الاتحاد العراقي وبنسبة كبيرة فإن العراق سيكون أرضاً لنادي الاتحاد في البطولة الآسيوية.

وفيما يخص اللاعب الأجنبي في البطولة نحن في انتظار القرعة وما سوف تؤول إليه وبعدها سيكون القرار بيد المدرب إن كان الفريق بحاجة للاعب محترف ولن نقصر في ذلك على الإطلاق. 

(على صعيد كرة السلة واستمرار الكادر الفني للفريق)

إن العقد الذي وقعناه مع الكابتن عثمان قبلاوي لتدريب رجال النادي كان سنة واحدة وفي الجلسة القادمة لمجلس الإدارة سوف تتم دراسة عمل الكادر في الموسم المنصرم وما تم إنجازه ولكن بنسبة كبيرة وكبيرة جداً سوف يستمر الكابتن عثمان مع الفريق.

(الخسارة المفاجئة)

الحالة البدنية والنفسية وحتى التوفيقية للفريق في لقاء حلب الأخير أمام الجيش كانت سيئة جداً ولو أننا قابلنا أي فريق آخر لخرجنا خاسرين رغم مساندة الجمهور الكبيرة وهذا الأمر سوف نناقش أسبابه مع الكادر الفني للفريق وسنستمع إلى وجهة نظرهم في ذلك. لم نكن نمني النفس أن ينال الجيش البطولة في حلب حتى أنهم لم يكونوا متوقعين هذا الأداء وكانوا يحضرون أنفسهم للقاء الرابع خاصة مع غياب وليم حداد ومحي الدين قصبلي.

(ملف الانتقالات والمرجانة والصالح واللاعب الأجنبي)

قبل بداية الموسم الماضي جرت مفاوضات رسمية مع الكابتن رامي مرجانة ولكن فشلت في نهاية المطاف ولم يكن سبب فشلها مادياً كما يشاع، لم نقم بالتفاوض مع جوني ديب مطلقاً في الموسم الماضي ولكن لا نعلم ما سوف يجري في الأيام القادمة. وفيما يخص اللاعب توفيق الصالح تم التوقيع رسمياً معه واسمه مسجل ومرفوع على كشوف النادي وعقده موثق في اتحاد كرة السلة ولكن أمور الخدمة الإلزامية وعدم الانتهاء من معاملة دفع البدل حالت دون وجوده مع الفريق.

ملف اللاعب الأجنبي طرح في الموسم الماضي وتم رفضه من قبل المكتب التنفيذي أما هذا الموسم وبنسبة كبيرة سوف يسمح بوجود لاعب أجنبي واحد مع بداية الفاينال فور وليس مع بداية الدوري.

(ملف الاستثمارات والعجز والاكتفاء الذاتي)

بكل واقعية وشفافية إن الاستثمارات الحالية في النادي لا تسمح لنا بالمنافسة على مستوى كرتي القدم والسلة ففي الوقت الحالي كتلة استثمارات النادي بين 120 إلى130 مليون وهذا الرقم غير كاف لأجور وإقامات وسفريات الفريق من أجل منافسات كأس الاتحاد الآسيوي لذلك علينا البحث عن مصادر تمويل أخرى ومن ضمنها الشركة الراعية التي نحن حالياً في طور إعادة صياغة الاتفاق معها بعد التأهل إلى المسابقة الآسيوية.

لدينا مساحات استثمارية جيدة علينا الاستفادة منها مادياً ورياضياً ففي وقتنا هذا الرياضة بدون مال لن تحصد النجاح. ونحن نسعى جاهدين كي نصل إلى بداية الموسم القادم وقد وصل النادي إلى الاكتفاء الذاتي وأن تكون الاستثمارات الموجودة كفيلة بتحمل عبء الأمور المادية للنادي وهذا ليس بالأمر السهل خاصة أن هناك عدداً من المشاريع التي وصلت مدة توقفها عن العمل والاستثمار إلى حوالي 10 سنوات.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير