يا ذا العينين الخريفيتين

العدد: 
15394
خميس, 2018/08/02

يا ذا العينين الخريفيتين

قل لي

كيف يسافر الشوق

ضجيج الروح

وكيف

يتعتق حبك في قلبي

فيسكر

كيف الوجع ننساه بقصيدة

نسكبه في قهوتنا

نكتبه كأطفال على الدفتر

كيف نعكر الشوق

بفضاءات روحنا

نشرب نخب عشقنا

بشفتي غياب مقدر

نحتال على الأيام

لتمنحنا سويعات لقاء

تزهر في قوافينا جورياً أحمر.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
وفاء شربتجي