مطالب خدمية ملحة لأهالي حي الميسر .. الأهالي : أولوياتنا تأهيل المدارس والمستوصف الصحي وتزفيت الشارع الرئيسي

العدد: 
15405
اثنين, 2018/08/13

يعتبر حي كرم الميسر من أكبر الأحياء الشعبية في مدينة حلب من حيث المساحة الجغرافية والكثافة السكانية إذ كان يبلغ عدد سكانه قبيل الأزمة نحو 50 ألف نسمة ويتبع له أكثر من 17 كرماً (كرم الطحان – كرم أبو بكر – كرم النحاس – كرم عثمان ... الخ).

ومن المنطقي أن تترافق عودة الأهالي بكثافة إلى الحي بعد تطهيره من رجس المجموعات الإرهابية مع توافر المزيد من المرافق الخدمية والبنية التحتية وتحسينها وتوفر أدنى متطلبات الحياة اليومية.‏

" الجماهير" زارت حي كرم الميسر والتقت المواطنين ووقفت على متطلباتهم ومعاناتهم اليومية ... ونلخص أولوياتهم بالمحاور التالية:‏

الأرض متوافرة لبناء مدارس:‏

نعلم مدى اهتمام مديرية التربية بحلب بمتابعة العملية التعليمية والجهود المبذولة في إعادة تأهيل المدارس والتوسع بها .. ويعاني حي كرم الميسر من نقص في عدد المدارس بمختلف مراحلها بعد أن حول الإرهابيون تجمع المدارس فيها إلى ركام فخرجت عن الخدمة نهائياً، وأصبح الطلاب يعانون الأمرين لبعد المدارس عن حيهم.

الحاجة إلى مستوصف صحي:‏

إن حي كرم الميسر لا يوجد فيه مستوصف على الإطلاق ويتكبد الأهالي معاناة كبيرة عند مراجعتهم لأقرب مستوصف وهو مستوصف جب القبة، والأهالي يطالبون بإعادة تأهيل المستوصف الصحي القريب من حيهم في مساكن البلدية بكرم الصباغ لتخديم المنطقة في أمور اللقاحات وإصابات اللايشمانيا.‏

الصرف الصحي:‏

وللصرف الصحي سلبياته نظراً لقدم الشبكة ووجود تسريبات، والحي يحتاج إلى تجديد الشبكة وخاصة في كرم أبو بكر وكرم عثمان ويحتاج إلى وضع مصاف مطرية عند دوار الميسر وجانب المدارس.‏

واقع النظافة:

تردي واقع النظافة وانتشار القمامة داخل الأحياء الفرعية يستوجب إعادة تفعيل عمل عمال النظافة وترحيل القمامة بشكل يومي، وهذا الواقع المتردي ساعد في انتشار الحشرات الناقلة للأمراض ومنها المتسببة بحبة اللايشمانيا التي استفحلت في الحي.

إنارة الشوارع ليلاً:

وتضمنت المطالب ضرورة إنارة الشوارع ليلاً بالطاقة البديلة وتشميلهم بمشروع الإنارة القائم به مجلس المدينة لتبديد ظلام الحي.

تأهيل شريان الحي:

الشارع الممتد من دوار القاطرجي إلى دوار الجزماتي بحاجة ماسة إلى إعادة تأهيل لكثرة الحفر والمطبات فيه كونه يعتبر الشريان الرئيسي للحي، حيث يشكل مسار النقل الداخلي والسرفيس وسيارات الأجرة ومرور الطلاب إلى مدارسهم.

ضعف شبكة الخليوي:

انقطاع الاتصالات الخليوية وخدمات الانترنت معاناة يومية لأهالي الحي، نتيجة ضعف الشبكة وبعد أبراج الخليوي.

أخيراً:‏

 إن أردت أن تطاع فاطلب المستطاع وفي اعتقادي إن مجمل المتطلبات المذكورة يمكن تلبيتها لا سيما أنها تمس الحياة اليومية للمواطن .. ويبدو أن أهالي الحي متفائلون بتلبية مطالبهم .. فطلبوا الكثير (ربما ليحصلوا على القليل).‏

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال