( التطوير الإداري في فكر السيد الرئيس بشار الأسد ) .. محاضرة في ثقافي الصاخور

العدد: 
15407
أربعاء, 2018/08/15

محاضرة بعنوان (التطوير الإداري في فكر السيد الرئيس بشار الأسد) ألقاها الدكتور سهيل العبد الله على مسرح دار الكتب الوطنية بحلب التي أقامتها قيادة شعبة العمال الأولى لحزب البعث العربي الاشتراكي.

وقد تناول فيها الإصلاح الإداري كمفهوم، وارتباطه بطموحات مستقبلية ومتطلبات متجددة، مقدماً تعريفاً للإصلاح الإداري، وهو تعريف الدكتور حسن أبشر الطيب وفيه أكد أن الإصلاح الإداري جهد سياسي وإداري واقتصادي واجتماعي وثقافي هادف لإحداث تغييرات أساسية إيجابية في السلوك والنظم والعلاقات والأساليب والأدوات تحقيقاً لتنمية قدرات وإمكانات الجهاز الإداري بما يؤمن له درجة عالية من الكفاءة والفعالية في إنجاز أهدافه.

ثم تطرق إلى مداخل هذا الإصلاح واستراتيجياته المتمثلة باستراتيجية الإصلاح الجزئي، والأفقي، والقطاعي، والإصلاح الشامل. وكذلك مداخل الإصلاح الإداري ومراحله ووسائله المتمثلة بالوسائل السياسية والإدارية والتشريعية والسلوكية.

كما بيّن مسؤولية الإصلاح الإداري والتي يمكن فيها اعتماد إحدى الطرائق الآتية:

1-إنشاء لجان مؤقتة لدراسة أمراض الجهاز الإداري وسلبيات عمله واقتراح وسائل علاجه.

2-الاستعانة بالخبراء الأجانب.

3-إنشاء هيئات فنية دائمة مختصة في مسائل التنظيم والإصلاح الإداري.

مؤكداً أن الكتّاب المهتمين بالإصلاح الإداري أجمعوا على أن أسلوب إنشاء هيئات فنية متخصصة هو أكثر الأساليب نجاحاً وفعالية في تحقيق الإصلاح.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
بيانكا ماضيّة