كرة الحرية على طريق الممتاز .. سباق مع الزمن ورهان على الحاضر والمستقبل

العدد: 
15410
سبت, 2018/08/18

سابقت إدارة نادي الحرية الزمن بعد قرار تكليفها بمهمتها، ونجحت في إعادة تأهيل وبناء واجهة النادي المتمثلة بفريق كرة القدم الأول، حيث أنجزت مجموعة من التعاقدات بداية من الجهاز الفني  بقيادة المدرب عبد اللطيف الحلو حامل شهادة التدريب الآسيوية A ومساعده خالد الظاهر وهما علمان في تاريخ كرة الحرية و السورية بشكل عام ، و مرورا بجوقة من اللاعبين في مختلف المراكز كان ختامها ( عمر حميدي ) المفاجأة التي كان وقعها متبايناً بين أنصار الاتحاد و الحرية ،وسبق حميدي بالتوقيع كل من أمير نجار ، براء ديار بكرلي ، عبد الله طبشو ، حسام شوا ، زكريا بودقة ، بلال شنن ، محمد كيالي ، خالد بركات ، وعبد الهادي عبود بعد أن أنهى فترة الرعاية وأصبح كشفه حراً .

الكابتن عبد اللطيف الحلو أكد بأن جميع خيارات التعاقد من اللاعبين باستثناء المفاجأة الايجابية الأخيرة عمر حميدي ، جاءت بناء على طلبه وتبعاً لرؤية فنية معينة تحتاج إلى مهاجم هداف وحارس مرمى رديف لأمير نجار لتكتمل، و أشار الحلو بأن هناك خيارات مميزة عليها العين ستجري المساعي لإنجاز التعاقد ومعها يتم إغلاق صفحة التعاقدات .

وبين الحلو بأنه يعمل على خطين متوازيين مرحلي يستهدف العودة إلى الدوري الممتاز لكرة القدم وهو مطمح أنصار نادي الحرية المشروع الذي لن يقبل بغير تحقيقه، ومستقبلي هو بناء فريق يحقق الاكتفاء الذاتي لمستقبل كرة النادي ويكرس حضورها ويعيد ألقها بين الكبار من المواهب تحت الرعاية التي تذخر فيها كرة الحرية ( مصطفى تتان، عبد الباسط بستاني ، محمود عياش ،مجد سماقية ، علي زكرت، محمود عياش، ابراهيم قوبري،  مالك الحسين، مروان كرزون، أحمد العبد الله ، زهير حزام ، أحمد الدبل ، محمود شنطة ) .

وأشار قناص الكرة السورية السابق إلى أن تلك الجوقة من اللاعبين تمتلك قدرات ومهارات فنية عالية وملفتة تؤهل ثلاث منها على الأقل لتمثيل المنتخب الوطني الأول ولفت الحلو بأن ما يحتاج إليه أولئك الواعدون هو الفكر التكتيكي ليكتمل نضجهم الكروي العام.

وشدد مدرب فريق الحرية بأن جوقة المواهب الصاعدة سيكون لها دورها في مشوار دوري الدرجة الأولى على طريق الأضواء حيث سيتم الاستعانة باللاعبين و الدفع بهم في المباريات تبعاً للظروف والحاجة .

وبشكل عام أوضح الحلو بأن انطلاقة مشوار الإعداد الرسمي للفريق بعد ضم المتعاقد معهم وغربلة اللاعبين في مرحلة التجميع والانتقاء الأولى، سينطلق يوم غد الأحد بهدف أوحد هو التأهل للممتاز عن جدارة مؤكداً بأنه سيتم تطبيق نظام احترافي كامل ومبدأ الثواب والعقاب لضمان تحقيق الهدف المنشود، مضيفاً أنه لن يكون هناك أي تساهل أو مواربة في تطبيق النظام والحفاظ على انضباطية الفريق وسيره على السكة الصحيحة.

وشكر الحلو إدارة النادي والجمهور مؤكداً أنه سيبادل الجميل برده بأمثل طريقة وهي تحقيق أمل العودة وبصورة مشرفة إلى الممتاز وبعدها الثبات في موقع كرة الحرية الطبيعي بين الكبار عبر ركائز النادي ومواهبه.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
محمود جنيد