توضيح السورية للتجارة : بيع المستلزمات المدرسية للعاملين في الدولة تقسيطاً وليس قرضاً

العدد: 
15419
اثنين, 2018/08/27

توضيحاً لإعلان المؤسسة العامة للتجارة حول بيع المواد القرطاسية المدرسية بالتقسيط للعاملين في الدولة الذي فهمه الكثير من العاملين على أنه قرض يتم التصرف به كيفما يشاء، أكد عبد الحميد مسلم مدير فرع السورية للتجارة بحلب أن الاستفادة من إعلان المؤسسة يتم من خلال بيع العاملين في الدولة المستلزمات المدرسية من صالات المؤسسة بالتقسيط وليس قرضاً، وبسقف مبلغ 50 ألف ليرة سورية، يقسط على 10 أشهر ويتيح للعامل أن يشتري ما يريد ضمن سقف المبلغ المحدد وما دون.

وأوضح مسلم أنه يتوجب على العامل الراغب بالاستفادة من العرض أن يقوم بتزويد المؤسسة بكتاب من إدارته ومن ثم يتم استيفاء الأقساط عن طريق التنسيق بين المؤسسة ومحاسبي إدارات العاملين، علماً أن المستفيد هو العامل الدائم والمؤقت بعقود سنوية شريطة أن تكون تلك العقود سارية المفعول خلال فترة التقسيط.

وأشار إلى أن تقديم الطلبات للحصول على العرض يبدأ من 27 آب الجاري ولغاية 30 من أيلول المقبل، بعد أن ترسل الجهات العامة قوائم بأسماء العاملين الراغبين بالتقسيط وتعهداً من محاسب الإدارة وآمر الصرف بتسديد الأقساط في مواعيدها وعلى مسؤوليتهم.

ونوه مسلم إلى أن المؤسسة اتخذت إجراءات عدة خفضت بموجبها أسعار مواد القرطاسية المدرسية بحسم قدره 5 بالمئة لمختلف لوازم المدرسة و10 بالمئة للحقائب والألبسة المدرسية.

وبين أن هناك 6 صالات مخصصة لهذا الغرض في المدينة في حين أنه تم تخصيص صالتي دير حافر والسفيرة في الريف الشرقي.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال