قضية فساد من العيار الالكتروني تضرب التعليم المهني بحلب .. تزوير في نتائج مفاضلة التعليم الأساسي للثانوية المهنية

العدد: 
15425
أحد, 2018/09/02

كتبنا مراراً عن التجاوزات التي تحصل سنوياً في مجال التعليم المهني في مديرية التربية بحلب، لكن كانت أصواتنا عبارة عن رجع صدى في واد عميق أو كهف حجري ..

اليوم وقعت بين أيدينا قضية فساد من العيار الثقيل تتجسد في حصول تلاعب وتزوير في نتائج مفاضلة التعليم المهني للمتقدمين من حملة شهادة التعليم الأساسي للعام 2018 وغير المقبولين في التعليم الثانوي العام بحسب الدرجات النهائية للقبول والتي حددتها وزارة التربية بنسبة 30 بالمئة لصالح التعليم المهني.

القضية تتلخص بتزوير النتائج بين ثانوية تقنيات الحاسوب للبنات في الفيض وثانوية صناعة البنات اختصاص الكترون في الجميلة بجانب صالة معاوية.

وفي التفاصيل أن الدرجات الدنيا للقبول في ثانوية تقنيات الحاسوب للبنات 1487 درجة وما فوق إضافة لقبول ما نسبته 4 مقاعد لمفاضلة أبناء المعلمين، تليها الدرجات الدنيا للقبول في ثانوية صناعة البنات اختصاص الكترون بدرجة دنيا 1474 وما فوق.

وربما سوء النية حالة أخلاقية غير صحيحة ولكنها في النهاية تكشف فساداً لم يكن وارداً في قاموس حسن النية ، وهذا ما حصل من خلال الكشف على أسماء المقبولات في تقنيات الحاسوب وتبين ارتكاب تلاعب من خلال شطب أحد الأسماء واضافة اسم محله والاسم هو الطالبة ج ، ح والمقبولة أصلاً في ثانوية الالكترون الرغبة الثانية وتم اضافتها إلى تقنيات الحاسوب علماً أن مجموعها 1450 درجة و لا يخولها دخول الاختصاص المعني حيث أن حد القبول في تقنيات الحاسوب هو 1487 درجة كما أوضحنا سابقاً " الصورة المرفقة لقائمة القبول توضح كيف تم إضافة الاسم ".

وفي حديث لــ " الجماهير " مع المهندس عبد الرزاق الياسين مدير التربية المساعد للتعليم المهني بين أن هذا التلاعب ليس مسؤوليته وإنما المسؤول هو أمينة السر في ثانوية تقنيات الحاسوب للبنات في الفيض وسيتم التحقيق معها حول هذا " الخطأ " بحسب وصفه.

ونحن نضع هذه القضية على طاولة الجهات المعنية للتحقيق في الموضوع وإعادة الحق لأصحابه واتخاذ العقوبات الرادعة بحق المخالفين.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال