في الدورة الأخيرة لمجلس مدينة حلب .. تثبيت المنشآت العامة المشيدة على الأحراش

العدد: 
15427
ثلاثاء, 2018/09/04

في اجتماع الدورة الخامسة والأخيرة لمجلس مدينة حلب ناقش الأعضاء التقارير المقدمة التي كانت واعدة للنهوض بالجوانب الخدمية والاقتصادية والاجتماعية للمدينة.

وطالب الأعضاء بضرورة بدء العمل بمشروع قاسيون حلب الذي أعدت اضبارته بقيمة200 مليون ل . س وتم تلزيمه لمؤسسة الإسكان العسكري كمشروع تجميلي لكورنيش الإذاعة إضافة لمراقبة وصيانة الحدائق وفق مفردات العمل التي تتم على مستوى الأحياء كافة ومكافحة القوارض ورفع نسبة مخصصات مدينة حلب من الأدوية وإضافة بعض التعديلات على القرار رقم 12 لعام 2010 الخاص بتحديد ساعات الإغلاق والفتح للمحال التجارية والخدمية والحرفية وتثبيت المنشآت العامة المشيدة على الأحراش والمناطق الخضراء وفق وضعها الراهن وذلك بعد أن تم تصديق المخطط التنظيمي للمدينة.

كما طالب المجتمعون برفع رسوم المصادرات من 50 ل . س إلى 500 ل . س بهدف الإسراع في استرجاعها منعاً لتراكم الرسوم والعمل لإيجاد حل لمواقف السيارات بعد أن تم منع وضع الجنزير في الموقف للحفاظ على حقوق الحاصلين على الترخيص.

من جانبه أكد المهندس محمد أيمن حلاق رئيس مجلس مدينة حلب أن هذه الدورة كانت مميزة بجهودها وبمتابعة الأمور الخدمية للمواطنين وتحديداً خلال الظروف التي كانت تعيشها المدينة ضمن سنوات الأزمة.

وشكر بدوره فريق العمل التطوعي حملة / سوا بترجع أحلى / الذي قام بالتعاون مع مجلس المدينة لتقديم الخدمات في الأحياء المستهدفة ومنها المدينة القديمة ولكل من تعاون مع المجلس خلال هذه الفترة.

ت : هايك أورفليان

حلب
الكاتب: 
رضا الأحمد