الجيش يدمر مقرات قيادة ومستودع أسلحة للتنظيمات الإرهابية في ريفي إدلب وحماة

العدد: 
15430
جمعة, 2018/09/07

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري مستودع أسلحة وذخيرة ومقرات قيادة لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات المرتبطة به في ريف إدلب الجنوبي وحماة الشمالي.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات بسلاح المدفعية على تحصينات وأوكار التنظيمات الارهابية في ريف إدلب الجنوبي ما أدى إلى تدمير مقرات قيادة ومستودع اسلحة وذخيرة في بلدة التمانعة نحو 8كم شرق مدينة خان شيخون وفي قرية التح إلى الشمال منها إضافة إلى معسكر تدريب للمجموعات الارهابية في قرية تل عاس بالريف ذاته.

وبين المراسل أن رمايات مدفعية نفذتها وحدة من الجيش طالت أوكاراً ونقاطاً محصنة للإرهابيين في محيط بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي أدت إلى تدمير مغارة كان الإرهابيون يستخدمونها مشفى ميدانياً لعلاج الإرهابيين المصابين نتيجة عمليات الجيش على أوكارهم وتجمعاتهم.

وكانت وحدات من الجيش دمرت أول من أمس عدة مقرات لإرهابيي “الحزب التركستاني” على أطراف بلدة الزيارة الى الشمال الغربي منها وقضت على عدد من الإرهابيين في محيط بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وينتشر آلاف الإرهابيين والمرتزقة في بعض قرى ريف حماة الشمالي ومدينة إدلب وريفها منهم من تسلل من الأراضي التركية بدعم ومساعدة أنظمة إقليمية وغربية إضافة إلى آلاف الإرهابيين الذين رفضوا التسويات بعد إحكام الجيش العربي السوري السيطرة على المنطقة الجنوبية والوسطى وريف دمشق وغيرها وتم نقلهم إلى إدلب.

حماة و إدلب
المصدر: 
سانا - الجماهير