البطريرك يونان : سورية منبع الحضارات ومهبط الديانات السماوية وشعبها قادر على حل مشاكله

العدد: 
15433
اثنين, 2018/09/10

أكد غبطة البطريرك يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك في العالم أن سورية منبع الحضارات ومهبط الديانات السماوية، وأن شعبها قادر على حل مشاكله بأيديه.

ودعا البطرك يونان خلال زيارته لأمين فرع حلب للحزب فاضل نجار الدول المتآمرة على سورية والداعمة للإرهاب الكف عن التدخل بالشأن السوري والإفراج عن المخطوفين وخاصة المطرانين يوحنا إبراهيم وبولص يازجي وترك الحرية للشعب السوري أن يقرر مصيره ويبني وطنه.

بدوره أكد أمين الفرع أن الإرهاب طال كل شيء من دور العبادة إلى المشافي والمدارس وحولها إما إلى مقرات للقتل والذبح أو لنشر الفكر الظلامي التكفيري، لافتاً إلى أن إرادة السوريين عامة وأبناء حلب خاصة وقفت صلبة في وجه هذه الهجمة الصهيو ـ أمريكية وانتصرت على الإرهاب وداعميه.

ولفت نجار إلى أن حجم الضرر كبير نتيجة الإرهاب، حيث لم يسلم منه البشر والشجر والحجر وطال المدينة القديمة والآثار ونهب الممتلكات العامة والخاصة، ولكن بهمة الشرفاء سنعيد بناء سورية أفضل مما كانت.

وأشاد أمين الفرع بدور رجال الدين الوطنيين خلال الأزمة حيث تصدوا للأفكار التكفيرية وساهموا من خلال الخطب والعظات على التمسك بالأرض وعدم مغادرة الوطن.

حضر اللقاء رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية الفرعي والمطران انطوان شهدا رئيس طائفة السريان الكاثوليك بحلب وعدد من المطارنة وأمين سر مجلس المحافظة.

من ناحيته أكد محافظ حلب حسين دياب خلال لقائه غبطة البطريرك يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك في العالم على أهمية دور الأديان في إطار محاربة الإرهاب التكفيري، وأن سورية ستعود أقوى مما كانت بفضل صمود أبنائها وتلاحمهم مع أبطال الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد.

ومن خلال اللقاء توجه البطريرك بالصلاة والدعاء للسيد الرئيس بشار الأسد والجيش العربي السوري وعودة السلام إلى سورية الحبيبة والمهجرين إلى أرض الوطن.

حضر اللقاء وفد من السادة المطارنة من لبنان وبغداد والمطران انطوان شهدا رئيس طائفة السريان الكاثوليك بحلب.

ت . هايك أورفليان

حلب
المصدر: 
الجماهير