دورة بعنوان الطاقات المتجددة .. تحقق الفائدة وتنعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني

العدد: 
15434
ثلاثاء, 2018/09/11

اختتمت اليوم في قاعة اجتماعات المحافظة بالقصر البلدي دورة " الطاقة المتجددة " التي أقامها مجلس مدينة حلب بالتشارك مع جمعية الرعاية الوطنية السورية واستمرت على مدى ثلاثة أيام بمشاركة عدد كبير من المهندسين من مختلف المديريات والمؤسسات في المحافظة.

وأكد رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق أن إقبال المشاركين على هذه الدورة هو أكبر دليل على الطاقة المتجددة لديهم، كونهم لم يكتفوا بالشهادة العلمية الحاصلين عليها بل لديهم طاقة لا تنضب في حب المعرفة والاستفادة من كل علم حديث، مبيناً أن مجلس مدينة حلب استثمر الطاقة المتجددة في أحد مجالاتها البسيطة في موضوع الإنارة العامة للشوارع من خلال استخدام الطاقة البديلة (الطاقة الشمسية) وكذلك في تفعيل نظام السير من خلال تشغيل الشارات الضوئية في مدينة حلب عبر الطاقة الشمسية.

بدوره أوضح المهندس محمود أمونة رئيس مجلس إدارة جمعية الرعاية الوطنية السورية أهمية هذه الدورة في رفع السوية العلمية والمهنية للمشاركين واستثمار هذا العلم في كافة المديريات والمؤسسات الحكومية التي يعملون فيها بما يحقق الفائدة وينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني للبلد ككل إضافة إلى فوائدها البيئية الكبيرة.

وتضمنت الدورة عدة محاضرات تحدث خلالها المهندس فؤاد أرسلان عن مفهوم الطاقة ومصادرها وميزاتها مبيناً أن الطاقة المتجددة هي الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية التي تتجدد أو التي لا يمكن أن تنفذ (الطاقة المستدامة) وهي الطاقة النظيفة، لافتاً إلى أن مصادر الطاقة المتجددة تختلف جوهرياً عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، وأبرز هذه المصادر هي الكهرباء المائية والأمواج والرياح والشمس، كما تحدث أرسلان عن الطاقة الشمسية مستعرضاً مزاياها وعيوبها ومجالات استخدامها، مشيراً إلى أن الدول الرائدة في الاعتماد على الطاقة المتجددة هي الصين، الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، الهند، اسبانيا، إيطاليا.

بدوره تحدث المهندس توفيق خرفان عن المكونات الرئيسة لمنظومات الطاقة الكهروضوئية ابتداءً من التفصيل عن الألواح إلى طريقة اختيارها وتوصيلها.

وفي محور آخر تحدث المهندس خرفان عن البطاريات وأنواعها ومميزات كل منها واستطاعتها وشحنها وتفريغها وطريقة ربط عدة بطاريات منها حسب متطلبات الدراسة والعمل.

وفي اليوم الأخير من الدورة تحدث المهندس ياسر سلفو عن أنواع منظومات الطاقة الشمسية وربطها مع الشبكة العامة شارحاً كل نوع من المنظومات العالمية للطاقة الشمسية مع مثال حسابي عملي لحساب الطاقة اللازمة لمكتب أو منزل، كما تم التركيز على محطات توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية وربطها مع الشبكة العامة وأثر ومميزات تبادل الطاقة بين المنظومة والشبكة العامة مع مثال حسابي للطاقة المتجددة المرتبطة مع الشبكة مستعرضاً ميزات وعيوب كل نوع من الأنواع.

كما تحدث المهندس سلفو عن طاقة الرياح مبيناً أنها إحدى أهم الطاقات المتجددة في العالم، لافتاً إلى أن هذه الطاقة مجدية اقتصادياً في بلدنا فقط للمشاريع الكبيرة المرتبطة بالشبكة السورية، وممكن تركيبها في مناطق محددة مثل بحيرة قطينة وفتحة حمص وصلنفة، أما بالنسبة لتطبيقات طاقة الرياح الصغيرة في المدن السورية فهي أقل كفاءة بسبب سرعة الرياح الغير مناسبة بالإضافة للكثافة السكانية.

ت ـ هايك أورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير