كاميرا المواطن : مدرسة الشهيد محمد نهاد صابرين .. حالة إنشائية تهدد سلامة الطلاب

العدد: 
15435
أربعاء, 2018/09/12

نتيجة الكثافة الطلابية التي أخذت تعانيها مدارس حلب منذ أن تطهرت من رجس الإرهاب وبدأت عودة الأهالي بشكل تدريجي الى منازلهم، ليواجهوا عدة تحديات أبرزها مشكلة التعليم.

أمام هذه المشكلة بدأت مديرية التربية بحلب بإجراء تسويات ونقل الطلاب من مدرسة الى أخرى لتخفيف الضغط الطلابي.

العديد من مدارس حلب تم اجراء صيانة جزئية لها وغالباً بفعل الأهالي وعلى عاتقهم لكن تلك المدارس لاتزال مهدمة ومدمرة وتحمل بقايا آثار المجموعات الإرهابية.

عدسة المواطن أخذت الصور المرفقة من مدرسة الشهيد محمد نهاد صابرين بحلب الجديدة جنوبي، وهي بحالة فنية غير سليمة وتهدد حياة الأطفال لافتقارها الى السلامة الإنشائية ..جدران مهدمة وآيلة للسقوط ، أبواب ونوافذ محطمة، انعدام للمرافق الخدمية .. وأشياء أخرى.

وهناك العديد من المدارس بمثل هذه الحالة ..

نضع هذا الأمر برسم مديرية التربية لتلافي وقوع أية حوادث من شأنها أن تضر بسلامة الطلبة، وتأمين أجواء مريحة من الناحية الجسدية والنفسية للطلاب .

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال