حملة (سوا بترجع أحلى) .. توجيه رسالة للعالم أن العطاء مستمر رغم سنوات الحرب

العدد: 
15437
جمعة, 2018/09/14

تستمر حملة (سوا بترجع أحلى) بالعمل بوتيرة متسارعة وبهمم عالية في كافة الأحياء والأماكن المستهدفة من ترحيل أنقاض وإزالة ركام وإعادة تأهيل الحدائق والمدارس.

كاميرا الجماهير جالت في محاور العمل الميداني وسجلت الانطباعات واللقطات التالية:

عدد من الأهالي قالوا : منذ عودتنا إلى منازلنا بعد تطهير الجيش العربي السوري لها لم نشهد فتح طرقات وإزالة أنقاض كهذه الحملة التي يقوم بها أبنائنا الطلبة والمتطوعون حيث استطعنا إدخال الحاجيات اللازمة إلى منازلنا وإرسال أولادنا إلى المدارس ونحن نشعر بسعادة بالغة لعودة الحياة إلى أحيائنا بجهود الشباب الواعي المثقف الذي يبعث الأمل في نفوسنا من جديد لعودة مدينة حلب كما كانت في السابق .

فيما عبر عدد من المتطوعون:

تم فتح طرق عامة وفرعية لمنازل الأهالي بإزالة الأنقاض وترحيل الأتربة والركام منها وأن هذه الجهود جاءت بالتشاركية مع عدة منظمات وجمعيات أهلية بهدف نفض غبار الإرهاب عن الأماكن التي تضررت جراء الحرب الظلامية وإزالة آثار الدمار والخراب عن الأحياء التي عانت من إرهاب المجموعات المسلحة.

ونسعى إلى توجيه رسالة للعالم أن العطاء مستمر رغم سنوات الحرب الإرهابية وذلك من خلال مشاركتنا بإعادة تنظيف وصبغ سور جامعة حلب العريقة بالألوان الزاهية الدالة على الفرح والحياة المتجددة.

وشاركنا في هذه الحملة التي استهدفت معظم أحياء حلب القديمة كونها التاريخ والعراقة وهي محط جذب السياح الذين يقطعون آلاف الكيلومترات لزيارتها ومن واجبنا المساهمة مع الجيش الخدمي في عودة الألق إلى مدينة الشهباء.

يذكر أن حملة (سوا ترجع أحلى) تضم أكثر من /20/ ألف متطوع موزعين عن أكثر من عشر محاور بغية ترحيل أنقاض وركام أحياء حلب القديمة وإعادة تأهيل حدائق ومدارس حيث تضم الحملة عدة منظمات وجمعيات منها: الاتحاد الوطني لطلبة سورية واتحاد شبيبة الثورة – الأمانة السورية للتنمية ومؤسسة بعثة شباب سورية وكنيسة الاتحاد المسيحي الإنجيلية وجمعية غوبا.

ت ـ جورج أورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير