مزارعو دير حافر يخسرون موسم الذهب الأبيض بسبب حشرة .. وتوصيات رسمية بتعويض الخسارة

العدد: 
15441
ثلاثاء, 2018/09/18

خسر المزارعون في مدينة دير حافر موسم الذهب الأبيض لهذا العام .. وتقدر الخسارة بـ 600 ألف ليرة سورية للهكتار الواحد.

 وقد تعرض موسم القطن الى مشكلة أدت إلى إتلافه بشكل كامل.

وقد وردت من المزارعين في دير حافر وقراها شكوى مرفقة بالصور يقولون فيها: نحن أهالي ريف حلب الشرقي قرى دير حافر بالأجمع قمنا بالتعاقد مع المؤسسة العامة لإكثار البذار لزراعة القطن وتم تسلمينا بذار قطن لا يصلح للزراعة.

وتوضح الشكوى: أنه بعد زراعة البذار وتحميل الفلاحين مصاريف هائلة تبين أن البذار لا يصلح علماً أن تكلفة الهكتار الواحد على الفلاح 600 ألف ليرة سورية.

ولبيان ملابسات الموضوع اتصلنا بالدكتور أحمد جمعة مدير مكتب القطن بحلب وبين أنه تم تشكيل لجنة وزارية للتأكد من أسباب تلف محصول القطن في تلك المنطقة وتبين أن بذار القطن ليس له علاقة بالمشكلة وإنما المتسبب هو حشرة تسمى دودة الجوز.

وبين أحمد أن هذه الدودة قد توفرت لها شروط النمو كون المنطقة مرت بشتاء دافئ العام الماضي فتحولت من عذراء الى حشرة الى فراشة وقامت بفعلتها.

مؤكداً أنه لا يوجد صنف من أصناف القطن مقاوم لهذه الحشرة.

وبين مدير مكتب القطن أن اللجنة الوزارية رفعت توصيات لتعويض الفلاحين عن الأضرار التي لحقت بهم.

ويعد موسم القطن من أهم المواسم في ريف حلب الشرقي وخاصة مدينة دير حافر ويعتمد عليه المزارع كموسم أساسي في الزراعة لأسعار بيعه التشجيعية من قبل الحكومة.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال