بانتظار جديد مجالسنا

العدد: 
15460
أحد, 2018/10/07

المجالس الجديدة والتنافس الانتخابي للفوز بالمقعد هذه الظاهرة قد تكون أقرب إلى الايجابية حيث الانشغال والتكتلات انتهت ما بين الرابح والخاسر والآن بانتظار الجديد الذي سيسفر عن تسميات رؤساء مجالس المدن وأعضاء مكاتبها التنفيذية.

هذه هي الحالة التي تشغل بال الشارع الآن، ولكن ماذا بعد؟

بالتأكيد لن نطلق الأحكام مسبقاً ولكن هناك الكثير من المشاريع التي أنهكها تأجيل اتخاذ القرارات والنهوض بها .

فحلب التي تنفض غبار الحرب عنها، مازالت ضمن دائرة الندوات والمحاضرات واللقاءات والزيارات الإطلاعية والوعود بإعادة الإعمار والنهوض بالمشاريع وتحقيق الاستقرار السكاني وإعادة اليد العاملة نتيجة النقص للعديد من الحرف والمهن.

فهل ستبقى حلب ضمن الوعود وبانتظار الموازنات للمشاريع الهامة، أم أن الاختيارات الحالية للأعضاء وفق رأي المعنيين سيكون لهم دوراً في حركة النهوض التي يجب أن تترافق مع منهجية جديدة تربط ما بين الوزارات المختصة وأعضاء مجلسي المحافظة والمدينة بآلية مختلفة عن سابقها تسجل وقائع عملية على الأرض لتؤكد حسن الاختيار، وقادمات الأيام ستشهد هذا الكلام.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
رضا الأحمد