الخارجية الروسية : يجب أن تعود إدلب إلى سيطرة الدولة السورية في نهاية المطاف

العدد: 
15461
اثنين, 2018/10/08

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين حتمية عودة إدلب إلى كنف الدولة السورية في نهاية المطاف.

وقال فيرشينين في تصريحات لوكالة سبوتنيك اليوم: “إدلب في نهاية المطاف يجب أن تنتقل إلى سيطرة الدولة السورية” لافتاً إلى أن الاتفاق حول إدلب الذي تم التوصل إليه في سوتشي يتم تنفيذه بشكل جيد والأجواء تغيرت نحو الأفضل.

واعتبر فيرشينين أن هناك إمكانية ليس فقط للحد من معاناة المواطنين في سورية وبشكل أساسي في إدلب حيث يتحكم الإرهابيون بكل حركة للسكان المدنيين ما يخلق ظروفا لا تطاق بالنسبة لهم.. بل سمح الاتفاق بشكل عام بتهيئة الظروف لتكثيف العملية السياسية.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أكد أمس الأول أن الاتفاق حول إدلب مؤقت وهدفه النهائي هو القضاء على بؤرة الإرهاب في سورية بشكل عام وفى منطقة إدلب على وجه الخصوص والحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي السورية.

ولفت فيرشينين إلى أن موسكو تعتبر مهمة إخراج الأسلحة الثقيلة والمجموعات المتطرفة من إدلب أمراً ممكناً وأن مسألة الفصل بين الإرهابيين والمعارضة قضية معقدة مشيراً إلى أن الجانب التركي يعمل في هذا الاتجاه بموجب اتفاق سوتشي بشأن إدلب وأن موسكو ترغب في رؤية نتائج جيدة لذلك.

موسكو
المصدر: 
سانا