بطولة الجمهورية للترياثلون على مجرى نهر الذهب بحلب .. دمشق تحلق بالمراكز الأولى، وحلب تحقق بصمة الريادة والتميز التنظيمي

العدد: 
15462
ثلاثاء, 2018/10/09

وسط أجواء خلابة ما بين الخضرة والماء والحضور الحسن، أقيمت  في الحديقة العامة في مدينة حلب منافسات بطولة الجمهورية للتراياثلون للجنسين، لفئات  مواليد 2000 وما دون، وناشئين  تحت 17 عاماً،  بمشاركة محافظات ( دمشق ، اللاذقية ، طرطوس، السويداء، حمص وحلب المضيفة ).

وبنتيجة المنافسات فرض أبطال العاصمة دمشق حضورهم الطاغي على منصات التتويج في الذكور و الإناث والتتابع، فيما نجحت حلب بتحقيق الاستضافة اللائقة بعلامتها المركبة لثلاث بطولات بواحدة والفارقة وهي السباحة في مجرى نهر الذهب ( قويق ) وهو مشهد له دلالات مهمة وأبعاد إيجابية .وجاءت النتائج على غرار الآتي:

فئة دون 19 عاماً /ذكور شارك فيها ستة لاعبين  :

1 -  زيد كلش ( دمشق )

2-    زينب علي ( اللاذقية )

3-    سعد أطرش ( حلب )

فئة دون 19 عاماً /إناث شارك فيها خمس لاعبات   :

  1. جمان أحمد ( دمشق )

2- لمى أبو صعب ( السويداء ) ،هلا الأعور (السويداء ) .

3- إسراء اسماعيل ( طرطوس ) .

فئة الناشئين دون 17 عاما /ذكور شارك فيها 20 لاعباً :

1-عدنان حورية ( دمشق )

2-أيمان قطيش ( دمشق )

3-عدنان زكي ( دمشق ) .

فئة الناشئين دون 17 عاما /إناث  شارك فيها ثماني لاعبات :

1-لينا الصفدي ( دمشق )

2-سما الصفدي ( دمشق )

3-سنا شريتح ( حلب )

مسابقة التتابع فرقي :

1-دمشق 2- حلب 3- السويداء .

وعبر أحمد منصور رئيس مكتب الشباب في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي عن إعجابه بالتنظيم المميز والشغف الكبير بين المتنافسين، وثمن الجهود التي بذلت لإنجاح البطولة بصفة عامة، مشيراً إلى أن مثل هذه الاستضافة هي خير دليل على تعافي الرياضة الحلبية.

من جانبه رئيس التنفيذية الحلبية عدنان العاني، أكد بأن الرياضة الحلبية عادت بقوة من خلال حضورها وقدرتها على تحقيق البصمة في مثل هذه الاستضافات وكسبها تحدي التنظيم الأول من نوعه لبطولة متعددة المسابقات، وفي موقع له رمزيته الكبيرة لدى أبناء حلب وهو الحديقة العامة ونهر المدينة التاريخي نهر الذهب ( قويق ).

وشكر رئيس اتحاد الترياثلون فايز حبقة مدينة حلب وجمهورها، والقيادة السياسية والرياضية التي حرصت على الحضور والمتابعة وكل من ساهم في تحقيق بصمة التنظيم الاستثنائية بكل شيء ، وتحديداً السباحة في مجرى نهر قويق الذي بدا عذباً غديراً رقراقاً، انسابت منه أجساد اللاعبين و كأنه عناق بين التاريخ المشرف والحاضر الناهض بالانتصارات، وأشار حبقة الى علائم السعادة والرضا التي ارتسمت على محيا جميع المشاركين في البطولة   لتتصدر نتائج البطولة وتكون أهم علامات نجاحها الكبير وهو عهد مدينة حلب الرائدة في التميز.

ونوه رئيس اتحاد الترياثلون إلى أن هذه التجربة الناجحة يتطلع اتحاد اللعبة للبناء عليها مستقبلا بتنظيم بطولة دولية على مستوى عالمي تليق بسورية وعظمتها في حال تأمنت الظروف والدعم اللازم لإقامتها.

وبالنسبة للمستوى الفني فقد اعتبر حبقة بأن الترياثلون السوري يخطو خطوات واسعة على طريق التفوق بمن حضر من المواهب والأبطال، مشيراً إلى أن ترتيب سورية بين أفضل خمس دول على المستوى الآسيوي والنتائج التي تحققت خارجياً عبر البطل محمد ماسو السادس في دورة الألعاب الآسيوية ، و كذلك البطل زكريا خراط الذي سيشارك في دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي ستقام في الأرجنتين لأول مرة تعكس واقع مبشر للعبة .

وبدوره عضو اللجنة التنفيذية نور الدين تفنكجي رئيس مكتب الألعاب الفردية شكر أجنحة العمل من لجنة فنية للعبة واتحاد لعبة ممثلاً بعضو الاتحاد الحلبي وأثمرت هذه الجهود عن بطولة مميزة واستثنائية بداية من مكان ومحور السباق نهاية بالتنظيم والأجواء وتمنى أن تحذو بقية اتحادات الألعاب حذو اتحاد الترياثلون وأن تحضر إلى حلب وتوليها الثقة والفرصة بإقامة بطولات مركزية، هي جاهزة وعلى أتم الاستعداد لإقامتها بنجاح يضاهي نجاح بطولة الترياثلون.

حضر البطولة وتفاعل معها جمهور غفير.

شكر خاص لجميع كوادر الترياثلون بحلب التي أصرت على تحقيق علامة التميز من خلال تنظيف مجرى نهر قويق الذي أقيم عليه سباق السباحة و نجحوا بإخراج البطولة بأبهى حلة، أحمد بنا عضو اتحاد اللعبة، أحمد سيد علي رئيس اللجنة الفنية وجميع الكوادر الأخرى واللاعبين، ونخص بالشكر لنموذج الشباب الوطني المتعاون والمتفاني الذي يعول على أمثاله بإعادة بناء الوطن بسواعد شبابه المعطاء ونقصد عضو فنية الترياثلون بحلب محمد جمال العمروش.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
محمود جنيد