يد الاتحاد أبطال الدوري للسنة الثانية على التوالي

العدد: 
15463
أربعاء, 2018/10/10

أكد لاعب كرة اليد الاتحادي وسيم زيدان / أبطال الدوري للسنة الثانية على التوالي / أن لعبته هي الأقرب في سورية للوصول إلى العالمية لكنها تحتاج إلى الدعم للوصول لهذه المرحلة وأولها تطبيق الاحتراف لهذه اللعبة التي هي مظلومة جداً من هذه الناحية.

وأضاف أن بداياته كانت في ناديه الاتحاد الذي تدرج في جميع فئاته وكانت أول دعوة له مع المنتخب الوطني بفئة الناشئين واستمر مع منتخب الشباب ثم منتخب الرجال 2007 ،حيث لعب يومها لصالح نادي الجيش /أحد معاقل كرة اليد السورية/ لموسم واحد وقد حقق معه بطولة كأس الجمهورية وبعد ذلك توقفت بطولات اللعبة حتى الموسم الماضي حين عادت بنكهة مختلفة تماماً وهي بطولة الدوري حيث حصلنا ولأول مرة كما يقول زيدان في تاريخ نادينا على بطولة الدوري بهذه اللعبة، وذلك لم يأت من فراغ فكانت البدايات بالطموح المشروع بإحراز البطولة عن طريق التحضير الفني والإداري وبإعادة اللعبة للواجهة عن طريق لجنة تطوير اللعبة المؤلفة من الكابتن وائل صادق ومحمد كريم وعلي برغل وعبد الله مروح حيث وفروا الدعم المادي وتم التعاقد مع اللاعبين ذو المستوى العالي والذي يمكننا من خلالهم المنافسة على بطولة الدوري مع العلم أن معظمهم كانوا متواجدين مع نادي الطليعة لموسمين متتاليين لكنهم لم يستطيعوا الحصول على البطولة ما يؤكد بأن العمل الفني والإداري الذي تكامل في نادي الاتحاد هو ما جعلنا نحقق الإنجاز، إضافة لوجود قامة كبيرة مثل المدرب أيمن سفان الذي يعطي الفريق أولوية الفوز وبذلك تحققت المعادلة كادر فني متكامل ولاعبين مميزين ولجنة التطوير والمتابعة للفريق.

وأكد أن /الحفاظ على البطولة أصعب من تحقيقها/ إثر انتزاعها من نادٍ كبير مثل /الجيش/ الذي يعيش حالة استقرار لا مثيل لها من جميع النواحي وحققنا المهمة الصعبة وهي المحافظة على البطولة.

وأملنا اليوم أن نشارك بالبطولة الآسيوية لأننا كنا موعودين بالمشاركة السنة الماضية لكن التكاليف الكبيرة دفعتنا لعدم المشاركة كون البطولة مقامة في الهند ولكن هذه السنة ستقام البطولة والتي حدد لها موعد جديد بالشهر الثالث من العام القادم وستكون الكلفة أقل بكثير لأنها ستقام بالأردن وهذه الفرصة قد لا تتكرر.

وحول نظام الدوري قال وسيم بأن هذا الموسم أفضل من الموسم الماضي كوننا قد لعبنا مرحلة البلاي أوف بنظام الذهاب والإياب، أما الموسم الماضي فقد اقتصر على تجمع واحد فقط وطبعاً عندما يكون الدوري كله بنظام مباريات ذهاب وإياب فهذا سيطور بالتأكيد اللعبة خلافاً لنظام التجمعات لكن ظروف الأندية ونفقات السفر هي من يضع اتحاد اللعبة على المحك.

وحول القاعدة الاتحادية قال إن العمل يجري اليوم على تأهيل قاعدة واسعة للعبة وقد شاركنا ببطولة الأشبال بفريق جيد ولدينا فريق الناشئين على مستوى مميز أيضاً وقد دخلنا به رحلة البلاي أوف أيضاً وهذا ما يعطينا الأمل لبناء كرة يد جيدة في المستقبل القريب.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير