التدريب على صياغة رسائل وحملات إعلامية للتوعية بمخاطر مخلفات الحرب

العدد: 
15464
خميس, 2018/10/11

تدرب الاعلاميون المشاركون في ورشة عمل" التغطية الإخبارية وحملات التوعية بمخاطر مخلفات الحرب " في يومها الأخير على صياغة رسائل إعلامية وفق قوالب صحفية متعددة للتواصل مع الجمهور المستهدف ووضع خطوات تصميم حملة إعلامية توعوية شاملة عن مخاطر مخلفات الحروب.

وتناول الدكتور عربي المصري أساسيات كتابة القصص الإخبارية حول قضية مخلفات الحرب والقواعد الالزامية لها كالجاذبية والإنسانية والمعلومات الغنية التي تحكي عن الألم والأمل والبساطة والايجاز والمباشرة.

ونهى الدكتور مصري عن تحويل التغطية الإخبارية الى درس والجمهور إلى طالب والمادة الى جلسة وعظ.

وعرض حالات إعلامية لعدة محطات فضائية وقعت في خلل وظيفي في الرسالة الإعلامية لمراسليها.

كما تناول ضرورة تحديد الفئة المستهدفة من الحملة الإعلامية وقنوات التواصل المستخدمة والرسائل الأساسية التي سيتم إيصالها للجمهور المستهدف مع مراعاة أنماط المقدمين على المخاطر من أفراد المجتمع.

وتنافس الإعلاميون ضمن مجموعات عمل على تقديم نماذج وسيناريوهات مقترحة لصياغة المادة الإعلامية الصحيحة والخطط الناجعة للحملات التوعوية ومناقشتها.

وتم توزيع الشهادات على المشاركين..

أقيمت الورشة على مدى ثلاثة أيام بالتشارك بين وزارة الإعلام واللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي في فندق الشيراتون بحلب.

وتناولت أنشطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي والسلامة الشخصية للصحفيين والقانون الدولي الانساني والقوانين المتعلقة بمخلفات الحرب وتأثير الألغام ومخلفات الأزمة.

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
حميدي هلال