دخل الله : سورية عامل قوي في تشكيل النظام العالمي الجديد

العدد: 
15481
أحد, 2018/10/28

بات العامل الهام والمساهم في ولادة نظام عالمي جديد قوة قرار الدول واستقلاله فسورية أول دولة تشارك في ولادة هذا النظام هذا ما أكده الباحث الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام المركزي خلال ملتقى البعث للحوار الذي أقامه مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي لجامعة حلب تحت عنوان” رباعية القطب، عالم جديد يتكون- سورية في إطار نظام عالمي جديد” وذلك على المدرج الحضاري في كلية الحقوق.

وأوضح الباحث مهدي دخل الله أن سورية بصمودها قيادة وشعباً وجيشاً أذهلت العالم فروسيا وقفت إلى جانب سورية لأنها وجدت الأخيرة عامل قوي في تشكيل النظام العالمي الجديد والدفاع عن مصالحها.

وأشار الدكتور دخل الله إلى أن النظام العالمي الحالي يتكون من أربعة أقطاب أساسية وهي عامل مؤثر في ولادة هذا النظام بالتحالف الكبير الذي لم يعد يستند إلى الإيديولوجيا والعقائد بل المحاربة الأمريكية، مبيناً أن هذه الأقطاب هي / الولايات المتحدة الأمريكية – روسيا – أوروبا القارية (فرنسا ، ألمانيا ) و الصين /.

وبين عضو القيادة المركزية للحزب إلى أن العالم يصنف إلى خمس مجموعات دولية أولها الدول العظمى التي تسيطر على مجلس الأمن ولها الحق في استخدام الفيتو وهذه المجموعة تشكل حكومة عالمية ، والثانية هي التي توثر على العلاقات الدولية، كدول كبرى جغرافياً أو اقتصادياً كاليابان  وهولندا وسويسرا والنمسا والبرازيل والهند، أما المجموعة الثالثة فهي الدول ذات التأثير على العلاقات الدولية بسبب قرارها المستقل ككوريا الشمالية وإيران وسورية، في حين أن المجموعة الرابعة هي الدول التي لاحول ولا قوة لها كالدول المنسية الأفريقية والآسيوية، أما المجموعة الخامسة فهي الدول التابعة وهي مهمة في العلاقات الدولية كقطر والسعودية.

استمع للملتقى أمين فرع جامعة حلب للحزب د. إبراهيم حديد وأعضاء قيادة فرع  الجامعة ونواب رئيس جامعة حلب وعدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية وحشد من الطلبة والمهتمين.

ت ـ هايك أورفليان

حلب
الفئة: 
المصدر: 
الجماهير