صحفي في الذاكرة

العدد: 
15508
سبت, 2018/11/24

في حلقة سابقة قلنا إن جريدة الفرات هي أقدم جريدة في مدينة حلب وكانت في العهد العثماني سنة 1867 وأصدرها الوالي العثماني جميل باشا وترأس تحريرها عبد الرحمن الكواكبي الذي ولد في حلب ودفن في القاهرة، وقلنا أيضاً: إن الوالي العثماني جميل باشا ضغط على الكواكبي فبدل الأخير الجريدة وأسماها الشهباء ولكنها لم تستمر طويلاً فاستبدلها بالاعتدال بعد الضغوط الشديدة.

لمحات عن بعض الصحيف

كذلك نشرنا في الحلقة السابقة أسماء بعض الصحف إبان العهد العثماني فكانت على الوجه السريع كالآتي:

التقدم: لشكري كنيدر من 1912-1920

العرب: لأحمد سامي السراج وصدرت بعد دخول الملك فيصل إلى سورية.

حلب: صدرت سنة 1908 .

الصاعقة: صدرت عام 1918 .

حقوق النشر: عام 1919 لعبد الحميد الجابري ومكين الجابري وتوقفت بعد عشرة أيام.

الراية:  بنفس العام 1919 لمنيب الناطور .

الأهالي: لمانوئيل عاصم عام 1910 .

صدى الشهباء: لكامل الغزي وناظم حكمت.

النهار: لحسين حازم.

الغول: لمصطفى الرشواني.

الإعلان: لفتح الله قسطون .

لسان الأهالي : لأرداشيز بوغليان .

الحوادث المحلية : لنجيب كنيدر وصدرت عام 1908 .

تنوير الأفكار : لعيسى هاشم .

الصدق : لمصطفى الحمصي .

النهضة : لصلاح بصمه جي وصدرت عام 1919 .

قصة التقدم :

جريدة التقدم كما ذكرنا قبل قليل صدرت في العهد العثماني سنة 1912 وصاحبها شكري كنيدر وترأس تحريرها نجيب اليان في غياب صاحبها وفي غياب صاحبها بيعت التقدم مع المطبعة بعدة ذهبيات، علماً بأن سعيد فريحه صاحب دار الصياد في لبنان شارك في تحرير التقدم إلى جانب عبد الله يوركي حلاق الذي زودها باستمرار بصحافة قصصية وتعاقب على تحريرها أيضاً الصحافي بشير فنصة.

الاتحاد : جريدة لمحمود وهبي صاحب الجنسية المصرية ووالد الصحافي محمد وهبي الذي شغل منصب مدير الدعاية والأنباء في حلب في بداية الستينيات وشارك في تحرير أخبار المحافظة عبد الجليل سلاح وأديب السعيد، كما كلف محمد وهبي بإدارة فرع مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع في مدينة حلب وهو الفرع الذي صدرت عنه جريدة الجماهير سنة 1964 وصدر أول عدد منها في الأول من آذار 1965 وكان شعار الاتحاد دائماً الإباء والإخلاص لكنها لم تستمر وتم التنازل عنها لحسن عبد العال.

نقباء الصحافة في حلب :

عام 1919 صدرت جريدة البريد السوري لفاضل أسود فكان أول نقيب للصحافة في حلب واستمر من عام 1921 إلى عام 1936 وشارك فيها عبد الجليل سلاح وفيكتور ظافر كالوس ومات صاحبها عام 1953.

مجموعة جريدة من الصحف :

جريدة الأهالي : جاءت بديلة عن الوطن لشاكر نعمت الشعباني لكنها توقفت عام 1940 .

الوقت : صدرت عام 1920 لطاهر سماقية بأربع صفحات وكانت لغتها تركية وعربية وفي عهد الشيشكلي تبدل اسمها وأصبحت الجمهور العربي .

الشباب : لأحمد طلس وصدرت عام 1936 وأصبح محمد طلس في حينها نقيباً للصحافيين منذ عام 1940 حتى عام 1961 وكان من بين الصحف المميزة صحيفة النداء لعبد الرحمن أبو قوس وهي الصحيفة التي دمجت مع الجمهورية وأصبحت جريدة الوطن لعبد الرحمن أبو قوس الذي سافر إلى أوروبا الشرقية والاتحاد السوفيتي آنذاك والصين .

ومعروف أن الجمهورية صدرت عام 1946 لأشرف الكاتب وكانت ذات أصول تركية وشارك في تحريرها عدنان محي الدين وفاتح جزماتي وبشير فنصة ثم انتقلت شراء إلى فيكتور كورنلي الذي لم يستمر بسبب المرسوم 149 الذي ألغى جميع امتيازات الصحف إلا أن انقلاب سامي الحناوي على حسني الزعيم أعاد الامتيازات لأصحاب الصحف لكنه شرط وجوب الشهادة الجامعية للامتيازات القادمة والامتيازات الحالية في عهده .

في حلقة قادمة المزيد من الحديث عن الصحف في مدينة حلب إن شاء الله .

حلب
الفئة: 
الكاتب: 
عطا بنانه