شعراء من حلب في أمسية لمنتدى التنوير الفكري الثقافي

العدد: 
15528
جمعة, 2018/12/14

حل شعراء من حلب أعضاء في اتحاد الكتاب العرب ضيوفاً بإبداعاتهم على الأمسية الشعرية التي نظمها منتدى التنوير الفكري الثقافي بالسيدة زينب.

الشاعر محمد بشير دحدوح قدم عدداً من القصائد منها “أرجوحة الأحداق ..كرمة الشوق.. محال.. آية الكبر” تغنى فيها بدمشق كمدينة عصية على العدوان عبر الدهور فقال:

“أبوابك الأمن والمنجى لمعتصم

فإن ترحل عنها تاه حيرانا

مدينة اللهفة السماء في يدها

مشاعل الحق أعلاما وميزانا”.

وقرأ الشاعر طه حسين الرحل عدداً من القصائد “بلادي.. العبير الحلبي ..الأرض ..السحب المقبلة” والتي حملت نفسا حداثوياً وغنية بصور جديدة من حيث المعنى والاستخدام فقال:

“سأشعل بدني في زهرة

وأجمع فوق الغصون بريقاً

يسافر في السحب المقبلة

واكسر هذا النهار الغبي

على ثورة العصف والزلزلة

بقافية الرمل بالقنبلة”.

وجاءت قصائد الشاعر يحيى محي الدين بأسلوب الشعر العمودي نحا فيها للأغراض الوجدانية وفق خط تقليدي يحمل بعض العاطفة فقال في قصيدة بعنوان القلب يأمرني:

“القلب يأمرني والروح تنهاني

والنفس ما بين أوجاع وتحنان

ما عدت أعرف يا روحي مطارحنا

الليل عذبني والليل نجاني”.

وتخلل الأمسية قراءة عدد من الشعراء الحضور نصوصاً لهم.

ريف دمشق
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير