بعد عامين على طي صفحة الإرهاب .. الحرارة تعود إلى خطوط الهاتف في حلب

العدد: 
15531
اثنين, 2018/12/17

مشاريع حيوية نفذت في قطاع الاتصالات على مستوى مدينة حلب وريفها منذ تحرير أحيائها الشرقية من الإرهاب في شهر كانون الأول عام 2016 حتى اليوم أسهمت بإعادة ربط المناطق فيما بينها وتم توسيع الشبكة الهاتفية الرئيسية والفرعية في معظم المناطق حتى وصل إجمالي الخطوط الهاتفية المستثمرة في المحافظة إلى (246555) خطاً هاتفياً والبوابات إلى (127251) بوابة إنترنت.

ورشات العمل المنتشرة في أكثر من مكان في المدينة تستكمل أعمال الصيانة ومد شبكات جديدة وبالتوازي أعدت دراسات لتأهيل الأبنية والشبكات الهاتفية للمراكز المتضررة في مناطق خان الوزير وجسر الحج وسناء محيدلي والهلك وجبرين والراموسة وهنانو في مدينة حلب والوضيحي وعبطين والحاضر وهوبر وتل الضمان وتل شغيب وأم الكراميل في مناطق الريف بحسب مدير اتصالات حلب المهندس مصطفى مصري.

مصري تحدث عن المشاريع التي نفذت في الريف الشرقي لمدينة حلب خلال العام 2018 من قبل الشركة السورية للاتصالات ومنها المشروع الاستراتيجي لربط محافظة حلب مع محافظة الرقة حيث تم تأمين الخدمة الهاتفية والإنترنت في الريف الشرقي من خلال مد وتأهيل كبل ضوئي من مركز اتصالات الجميلية إلى مركز اتصالات دبسي عفنان التابع لمحافظة الرقة إضافة إلى تأهيل مراكز كويرس ودير حافر ورسم الحرمل وأبو جبار ومسكنة ومسكنة شرق والخفسة وبلدات حميمة والمعمورة وتجمع حطين ومحطة معالجة المياه.

مركز هاتف الأنصاري كان من أهم المشاريع التي نفذتها الشركة على مستوى مدينة حلب حسب مصري مشيراً إلى أنه تمت إعادة التأهيل الجزئي لهذا المركز والانتهاء من أعمال الربط الضوئي بين مركز الأنصاري ومركزي الجميلية والحمدانية وحالياً يتم العمل على إعادة تأهيل الشبكات الهاتفية حول المركز وصولاً إلى الزبدية وجب الجلبي وكورنيش الإذاعة والسوق المحلي وأوتستراد سيف الدولة ومشفى النور الشارع الرئيسي من مفرق حديقة سيف الدولة حتى دوار الزبدية.

وبين مصري أنه تجري متابعة العمل من دوار الزبدية حتى شارع الألبسة وصولاً لدوار صلاح الدين ومن جامع سعد بن أبي وقاص حتى جامع صلاح الدين طلعة الملاعب حتى منطقة الملاعب وشارع الباص أمام صالات الزفاف وجامع أويس القرني وشارع الثانوية الشرعية حتى جامع الحسن البصري وصولاً إلى حديقة المثلثة بكرم الجورة نزلة الأنصاري الشرقي مروراً بمنطقة جامع البتول حتى حلويات الأفراح ومفرق الأنصاري يميناً ومدرسة عين جالوت يساراً.

وتم إيلاء القطاع الصناعي الاهتمام اللازم نظراً لأهمية الاتصالات في تسيير أمور الصناعيين وجرى تأمين الخدمة الهاتفية اللاسلكية لجميع المناطق الصناعية وخاصة منطقة الشيخ نجار حيث عادت إليها الخدمة الهاتفية والإنترنت من الأجيال الأول والثاني والثالث بعد الانتهاء من أعمال تمديد الكبل الضوئي وتركيب ست وحدات نفاذ وتمديد وتوصيل الكابلات الرئيسية والفرعية في المدينة وتم تركيب 225 بوابة والعمل مستمر لتخديم جميع الصناعيين بحسب مصري.

ولفت مصري إلى أنه تم تأمين الخدمة الهاتفية والإنترنت لمنطقة العرقوب بعد إعادة تأهيل الشبكات الهاتفية عبر تمديد ثلاثة كوابل رئيسية وتخديم (4500) مشترك والعمل جار لإعادة تأهيل البنية التحتية لمنطقة الليرمون الصناعية مؤكداً أنه قريباً ستتم المباشرة بتنفيذ مشروع الخدمة الهاتفية للمنطقة الصناعية في الكلاسة بمجرد توريد مواد المشروع.

مصري أشار إلى أنه تم توسيع الشبكة الهاتفية وتحويل الشبكة الفرعية المعلقة إلى أرضية وتم وضعها بالخدمة في مركز تل حاصل وتأمين الخدمة الهاتفية والإنترنت من مركزي السليمانية وبارون لمناطق أقيول وأسواق باب النصر وباب الحديد والهجرة والجوازات القديمة وشارع السجن والبياضة وعوجة الكيالي وشارع عبد المنعم رياض ودوار السبع بحرات والجامع الأموي الكبير وجامع الخندق والباب الأحمر والكلتاوية وشارع مخفر باب النصر والشرطة السياحية وخان الجمرك ودوار القلعة وجب القبة وقبو النجارين ويتم العمل حالياً لتخديم مناطق سوق الزهراوي والزرب أمام مركز خان الوزير.

وبحسب مصري تم الانتهاء من أعمال تمديد وتوصيل كبل ضوئي بين حلب ونبل بغية تحسين الاتصالات الخارجية وتقديم خدمة الإنترنت وستتم المباشرة بتنفيذ عقد تخديم منطقة الزبدية فور التصديق عليه من قبل لجنة القضاة المشكلة من الإدارة العامة إضافة إلى أنه تم توسيع الشبكة الرئيسية والفرعية في منطقة طلعة الهندسة ووضعت في الخدمة.

وبشأن بستان القصر بين مصري أن العمل جار على إعادة تأهيل الشبكة الهاتفية في الحي لتخديم نحو 14 ألف مشترك وتم تخديم (2200) مشترك في مناطق مساكن التربية والإسعاف السريع وجامع حذيفة وقهوة درباس وقسم شرطة القصر والكلاسة ومساكن الأطباء وسيتم تخديم بقية المشتركين تباعاً إضافة إلى إعادة تأهيل الشبكة الرئيسية والفرعية في مخيم النيرب.

وكشف المصري أن عدد الخطوط الهاتفية المنفذة خلال العام الجاري بلغ (42000) خط بنسبة إنجاز 190 بالمئة من الخطة المقررة فيما بلغ عدد بوابات الإنترنت المنفذة (2700) بوابة بنسبة إنجاز 138 بالمئة بينما بلغ عدد الخطوط الهاتفية وبوابات الإنترنت المنفذة منذ وضع الكبل الضوئي بالخدمة في 22-10-2016 حتى اليوم (61648) خطاً و(93882) بوابة.

من جانب آخر أوضح مصري أنه تم تأمين الخدمة اللاسلكية عن طريق محطتي الشيخ زيات ومركز هاتف حلب الجديدة للعديد من المناطق في المحافظة مثل الشعار وكرم القاطرجي والفردوس والميسر والكلاسة والهلك علماً أن عدد الخطوط المنفذة بلغ (2095) خطاً لاسلكياً.

ويبلغ عدد المراكز الهاتفية الموضوعة في الخدمة في مدينة حلب 18 مركزاً هاتفياً موزعة على 9مراكز في الجميلية والسليمانية والاتحاد السكني وحلب الجديدة وبارون والحمدانية والشهباء والأنصاري والأشرفية و 9 مراكز في الريف هي السفيرة وتل حاصل ونبل والواحة ومسكنة وشرق وكويرس والخفسة ودبسي عفنان فيما يبلغ عدد وحدات النفاذ الضوئية في المحافظة 13 وحدة موزعة في مطار حلب والنيرب والواحة والمدينة الصناعية بالشيخ نجار وعدد المحطات اللاسلكية2 في الشيخ نجار وحلب الجديدة.

مصري أكد أن خطة عام 2019 تهدف للتخفيف من اختناقات الشبكات الهاتفية لاستثمار الأرقام الشاغرة في المقاسم وتخديم أكبر عدد ممكن من المواطنين بالخدمات الهاتفية والإنترنت مبيناً أن المشاريع تتمثل في تمديد شبكة رئيسية وتوسيع أخرى فرعية في مركز هاتف الشهباء وتوسيع الشبكة الفرعية وتمديد كوابل رئيسية في مركز هاتف حلب الجديدة واستبدال كبل رصاصي وتنفيذ شبكة رئيسية في مركز هاتف الجميلية وتنفيذ شبكة فرعية في مركز هاتف الأشرفية وشبكة رئيسية وفرعية في تل عرن.

وتعمل اتصالات حلب لتخديم جميع المناطق المحررة من الإرهاب بالتتابع نظراً لحجم التخريب الكبير في المراكز والتجهيزات والكابلات والبنية التحتية التي تم العمل عليها على مدار ثلاثين عاماً.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير