بعد عامين من دحر الإرهاب .. صناعة الغزل والنسيج في حلب تستعيد مكانتها

العدد: 
15536
سبت, 2018/12/22

صناعة الغزل والنسيج تعتبر علامة فارقة في الصناعة السورية بتاريخها وعراقتها التي حملت اسم سورية إلى جميع أنحاء العالم نظراً للحرفية والذوق الرفيع الذي يتمتع به العاملون في هذا القطاع.

وتفوقت حلب بهذه الصناعة وأنتجت معاملها أجمل وأجود القطع واستطاع الحرفيون الحلبيون خلال عشرات السنين بناء امبراطورية لهذه الصناعة عبر إحداث معامل لا مثيل لها على مستوى الشرق في تطورها وحداثتها ما جعلهم عرضة للاستهداف من قبل إرهاب أسود عدوه التقدم والتطور.

صناعيو حلب صبروا وتحملوا ما ألم بهم من خسائر وآلام بعد أن وجدوا معامل بنوها على مدار عشرات السنين مدمرة لكن بالعمل المتواصل والإرادة تغلبوا على ذلك وتمكنوا خلال أشهر من إعادة تأهيل أجزاء من منشاتهم لاستئناف عملية الإنتاج والتوجه إلى الأسواق مجدداً.

زرنا بعض المعامل التي استهدفها الإرهاب في مدينة الشيخ نجار واطلعنا على إنتاجهم.

منشأة الفيصل لصناعة الغزل من أهم المنشآت في الشيخ نجار وحاصلة على شهادات دولية عديدة وتعرضت للدمار وأعيد بناؤها من جديد وبات إنتاجها يضاهي أي منشأة ليس فقط على مستوى سورية بل على مستوى الشرق الأوسط .

بسام دواليبي المدير الإداري للمنشأة بين كيف كانت المنشأة قبل التأهيل وبعده من خلال لوحات موجودة في صدر المعمل لتكون شاهدة على الجرائم الوحشية التي ارتكبت بحق الصناعة في سورية عامة وحلب خاصة.

واستعرض دواليبي مراحل إنتاج الخيط خطوة خطوة بعد أن تمكن من تعمير وتأهيل جميع آلات المعمل من قبل فنيين مهرة مؤكداً أن منشأته ولدت من رحم الدمار والخراب وتمكن من استئناف الإنتاج مجدداً بنفس الجودة مبيناً أن معمله ينتج الخيط المغزول المطلوب محلياً وفي البلدان المجاورة لكنه لفت إلى أن إنتاجه اليوم يقتصر على تغطية احتياجات السوق المحلية كونهم غير قادرين على تشغيل كامل الطاقة الإنتاجية للمعمل بالوقت الحالي.

محمد صباغ صاحب مجموعة الصباغ لإنتاج الحرامات أشار إلى أنه كان يملك تسع منشآت صناعية دمرت بالكامل ولم يتبق منها إلا معمل لإنتاج الحرامات الموجود حالياً لافتاً إلى أن إنتاج معمله وصل إلى جميع أنحاء العالم كونه يحمل مواصفة قياسية عالمية.

المهندس محمد شريف بيطار مدير الشركة السورية لإنتاج الحرامات تحدث عن المراحل التي يمر بها إنتاج الحرام وقال إن “هذه الصناعة بالذات تعتمد على الخيط البوليستر المنتج في. المعامل الوطنية بالشيخ نجار” موضحاً أن الخيط يغزل على مكنة النسيج ليخرج منها قماش بعدها يمر بمراحل تحضير ما قبل الطباعة ومن ثم الطباعة والتحضير ما بعد الطباعة لنصل إلى منتج جاهز بمواصفات عالية.

منشأة أخرى لإنتاج السجاد الصناعي استهدفها الإرهاب وبدأت بالعودة إلى الإنتاج بشكل تدريجي … عبد الحفيظ سويد وكيل معمل العقاد لصناعة السجاد والخيوط والموكيت بين أن الخيط المستخدم في هذه الصناعة مصنع من الحبيبات البلاستكية بربولين وهناك مراحل عدة يمر فيها الخيط حتى يصل إلى شكله النهائي مشيراً إلى أن اختيار رسومات السجاد يتم انتقاؤها حسب الزبون وتعدل ضمن برنامج مؤتمت على الكمبيوتر.

حلب
الفئة: 
المصدر: 
سانا - الجماهير