مؤتمر نادي الجلاء السنوي .. أجواء مميزة وطروحات قيمة .. الانتقال من مرحلة المشاركة إلى مرحلة المنافسة وحصاد البطولات



حلب- محمود جنيد

احتفى أعضاء الجمعية العمومية لنادي الجلاء، بانعقاد المؤتمر السنوي لناديهم في منشأة مسبح النادي العائدة للاستثمار بعد عجاف سنوات الحرب التي أخرجت منشآت النادي واستثماراته عن الخدمة.

وهذا ما انسحب على أجواء المؤتمر الراقية المعززة بالطروحات القيمة التي عنونت الموسم المنصرم ووصفته بعام العمل والإنتاج على صعيد إعادة إحياء وتأهيل البنية التحتية المنشآتية والاستثمارية بصفة عامة، وشملت المداخلات مطالب إقامة دورة رياضية بكرة السلة احياءً لذكرى شهداء الحرب من مدنيين وعسكريين، وتشكيل رابطة مشجعين، والاهتمام بقواعد كرة السلة بالنادي كونها الضامن للمستقبل والمحقق للاكتفاء الذاتي من اللاعبين.

ومن المطالب التي رفعها مستثمر منشأة مسبح النادي عبر أثير المؤتمر، أن يكون هناك فترة إعفاء ضريبي للمنشآت الاستثمارية الرياضية ليتثنى لها الإقلاع على غرار المنشآت السياحية والتجارية وغيرها. كذلك المساندة والدعم المالي لدفع الالتزامات المترتبة على النادي تجاه المؤسسات الحكومية ( الكهرباء ، الماء ..) وتقديم الدعم والتجهيزات للعبة كرة القدم التي عادت للمشاركة في الأنشطة إلى جانب إقامة مدارس صيفية وشتوية للعبة.

إحدى المتحدثات باسم الأهالي خلال المؤتمر وصفت نادي الجلاء بالبيت الثاني للأبناء من اللاعبين وأثنت على نهج العمل بالخطوط المتوازية بين النشاط التدريبي للاعبين ومتابعتهم دراسياً وتنموياً لمواهبهم الأخرى وذلك كتمهيد راق بالإشارة إلى الايجابيات قبل، أن تنتقد تغيير مدرب فريق مواليد (2008) لكرة السلة لأسباب شخصية حسب تعبيرها مما أثر على أجواء الفريق واستقراره .

 د. انطوان عته رئيس النادي بين أن الإدارة عملت في الفترة السابقة على إعادة أعمار منشآت النادي لتأمين موارد الدعم المالي للنادي ورياضاته، وأكد عته أن نادي الجلاء سينتقل في الفترة القادمة من مرحلة المشاركة إلى مرحلة المنافسة وتحقيق البطولات، وأوضح رئيس نادي الجلاء وجهة نظر الإدارة حول تغيير المدرب سالف الذكر والتي أزالت اللبس حول وجود نوايا أو أسباب غير رياضية لتغيير المدرب ،مشدداً على أهمية التعاون والمحبة داخل أسوار النادي والمنتجة للنجاح والاستقرار وأشار إلى أن مشروع إعادة تأهيل صالة النادي أصبح في خواتيمه بعد الوصول إلى المرحلة النهائية من تركيب باركيه الصالة الذي يضاهي بمواصفاته الفنية العالية ما هو موجود في صالات الـ( NBA) .

وأثنى د. ماهر خياطة نائب رئيس المكتب التنفيذية للاتحاد الرياضي العام على حسن التنظيم والأجواء الراقية لمؤتمر نادي الجلاء، وتمنى أن تصب الإدارة اهتمامها على إعادة إحياء لعبة الكرة الطائرة العريقة في النادي.

وطالب أحمد منصور رئيس مكتب الشباب في فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي، بأن لا يقتصر اهتمام الإدارة على لعبة كرة السلة، و دعم باقي الألعاب ودفعها للأمام وتوسيع قاعدتها وأبدى سعادته بعودة الحياة لمنشآت النادي و إقامة مؤتمر النادي في مسبح النادي وكل ذلك لم يكن ليحصل لولا بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري.

اللافت في مؤتمر نادي الجلاء لهذا العام هو التوجه بالتكريم للاعبين واللاعبات المتفوقات دراسياً في شهادة الثانوية العامة دعماً لمفهوم التكاملية بين التحصيل العملي والنشاط الرياضي:

اللاعبة لاريسا شكر (237 درجة)، اللاعب نديم زرز ( 236 ) ،كريم شبابي (234) نيللي ترزي ( 229 )، جيسي دميان ( 203 ) .

كذلك تم تكريم بعض الشخصيات التي ساهمت بدعم مسيرة النادي في فترة الأزمة العصيبة ..( نزار آلوسي ، ملك حلاق ، عبد الأحد بدور ، إدارة مطعم قرنفل ) .

حضر المؤتمر محمد حربا عضو المكتب التنفيذي ( مشرف محافظة حلب ) ورئيس وأعضاء اللجنة التنفيذية بحلب.