أضواء على رياضة نادي القلعة بحلب

حلب ـ عبد القادر كويفاتيه
تصدر نادي القلعة مجموعة حلب لأندية الدرجة الثالثة لكرة القدم وتأهل بذلك للدور القادم .
نادي القلعة حديث العهد إذ تأسس في شهر آب من عام 2015 وهو يمارس كرتي القدم واليد والكاراتيه والملاكمة والكيك بوكسينغ ومسجل على قيوده /600/ عضو، ويقول عبد الجواد سرور رئيس مجلس إدارة النادي أن النادي لا يمتلك منشآت وهو يمارس نشاطاته الكروية في ملعبي الحمدانية الصناعي (التدريبي) ومعهد الأخوة ويستقطب بقية الألعاب في صالة الأسد كما تفعل معظم الأندية وفقط في لعبة التايكواندو يمتلك العديد من اللاعبات مشيراً إلى أن النادي يعتمد على أبناءه من القواعد الأساسية الصغار والأشبال والناشئين فهو يبني قاعدة جيدة من اللاعبين والنادي يعتمد على موارده الذاتية إضافة للدعم الذي يتلقاه من الميسورين خاصة من الدكتور بسام الحايك.
وتحدث عضو إدارة النادي صلاح أبو بكر عن كرة الطاولة قائلاً : بعد أن صعدنا للدرجة الأولى بلاعبين انتسبوا للنادي وعملنا على تطويرهم فوجئنا في الشهر الأخير من عام 2017 بتحرير الكشوف من قبل اتحاد اللعبة فخسرنا مبلغ (700) ألف ليرة صرفناها على اللاعبين أثناء تأهيلهم وخسرنا لاعبينا فألغيت اللعبة في النادي لكننا نسعى إلى استقطابها من جديد.
وخلص السرور وأبو بكر إلى ضرورة أن يتوفر الدعم اللازم للنادي كي يكون منافساً قوياً في رياضة عاصمة الرياضة السورية حلب.
رقم العدد 15581