ابن الأخضر الذي مثَل الأحمر .. خالد الظاهر: الحرية على مفترق طرق الممتاز ، و الاتحاد مهمته صعبة وليست مستحلية .

الجماهير _ محمود جنيد
عبر نجم كرة الحرية الدولي الأسبق خالد الظاهر عن بالغ سعادته و ارتياحه لنتيجة فوز الأخضر على الجهاد بثلاثية بيضاء في افتتاح مباريات الدور النهائي لدوري كرة الأول المؤهل للممتاز .
و أكد الظاهر بأن رجال الحرية استحقوا الفوز الصريح الذي فتحوا فيه مغاليق المباراة الافتتاحية التي تكون عادة محكمة وصعبة ونالوا جرعة الثقة و الدفع المعنوي الكبير من خلال الروح العالية و الثقة الكبيرة التي تمتع بها رجال الأخضر في المباراة كنبتة زرع الكادر التدريبي للفريق بذرتها وهو ما ينم عن التحضير الجيد و الحس بالمسؤولية ، الذي يجب أن يكون في أعلى مراتبه في لقاء الجزيرة الحاسم يوم الأربعاء القادم .
ويرى الظاهر بأن حسابات مباراة الجزيرة مختلفة تماما عن لقاء الافتتاح مع الجهاد حيث لكل مباراة ظروفها ومعطياتها ، وقد يكون الثابت الوحيد فيها هو أنها تعطي من يعطيها وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم وهو المطلوب من رجال الحرية يضيف الظاهر الذي أبدا تفاؤله وثقته بالفريق وقدرته على تجاوز الامتحان الثاني بنجاح بما يملك من مقومات عامة ترجح كفته مع ضرورة الحفاظ على التركيز و الحذر في لقاء الجزيرة الذي وصفه بمفترق الطرف نحو الممتاز ، مؤكدا بأن قلوب جميع العرباوية كلها تلهج بالدعاء للفريق و تخفق بأمل تحقيق الأرب وإعادة الألق و الهيبة للنادي من خلال أنجاز التأهل للممتاز حيث يجب أن يكون الأخضر العريق الذي طالما كان مفرخة و أكاديمية للنجوم .
وحول مشاركة الاتحاد في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ، فقد تمنى الظاهر الذي مثل فريق الاتحاد خير تمثيل في فترة من الفترات ، بأن يكون الأهلي خير سفير للكرة الحلبية والسورية في البطولة الآسيوية التي يدخلها بسمعة البطل الأسبق 2010 ، وأشار نجمنا إلى أن الظروف التي تمر بها الكرة الاتحادية مؤخرا وعدم ثبات المستوى في الدوري لا يعني بأن الفريق سيكون صيدا سهلا في البطولة الآسيوية رغم أنها مختلفة كليا عن البطولة المحلية بوجود المحترفين و النوعية في التحضير ، حيث سيكون روح القميص الأحمر حاضرا وفارقا ، وأشار الكابتن أبو حامد إلى إيجابية وجود الكابتن أمين آلاتي الذي عمل معه في فترة سابقة ووصفه بالمدرب المثقف صاحب الفكر المتطور وتمنى له وللاتحاد كل الخير في البطولة الآسيوية .
رقم العدد 15593