الأخضر في لقاء المصير أمام الجزيرة .. الحسين : يجب النظر للمباراة على أنها نهائي كأس ، و رجال الحرية على قدر المسؤولية

الجماهير – محمود جنيد
يخوض فريق رجال نادي الحرية يوم غد الأربعاء مواجهة نارية مع الجزيرة في ثاني مبارياته في الدور النهائي المؤهل للممتاز .
عنوان المباراة الصاخبة يؤكد بأن الحسم يكمن في طياتها إذا ما علمنا بأن طرفي الموقعة حققا الفوز في اللقاء الأول للتجمع حيث تغلب الحرية على الجهاد بثلاثية ناصعة ، وتجاوز الجزيرة عمال حماة بهدفين .
نجم الحرية و المنتخب الوطني السابق عبد الرزاق الحسين وجه بهذه المناسبة رسالة لرجال الأخضر أعاد من خلالها تذكيرهم بأنهم يمثلون واحد من أعرق الأندية السورية يرتدون قمصيا ذرف الأسبقون الدماء قبل العرق في الملعب لرفع شأنه وتدوين اسمه في صفحات التاريخ كفريق كبير يشار له بالبنان ، و حث الحسين لاعبي الحرية على تقمص روح القميص و اللعب برجولة كما كانوا عليه في لقاء الجهاد ، ودخول مباراة الجزيرة و كأنها نهائي كأس ، نكون أو لا نكون .
وعبر النجم الخلوق عن ثقته بكادر وفريق الحرية بتحقيق الفوز الانفراد بصدارة المجموعة و التأهل الى النهائي داعيا جميع أنصار النادي لمواكبة الفريق و دعمه و الدعاء له بتحقيق الفوز في لقاء الغد على الجزيرة و العودة الى مكانه الطبيعي بين كبار الكرة السورية في الدوري الممتاز .
رقم العدد 15594