الاتحاد بين الدوري و الاتحاد الآسيوي .. كلاسي : نقطة الكويت مجرد انطلاقة ، و مواجهة الحرفيين ليست نزهة

الجماهير – محمود جنيد
استعاد فرسان القلعة الاتحادية التوازن والهيبة بعد ظهورهم المشرف في باكورة مباريات فريق الاتحاد في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي حقق فيها تعادل بنكهة الانتصار على الكويت الكويتي في عقر داره وهو الحاضر المحضر و المدجج بعدة وعتاد التفوق .
كابتن فريق الاتحاد أحمد كلاسي أكد بأن التعادل الثمين الذي انتزعه الاتحاد من فريق العاصمة الكويتية لم يكن منتهى الطموح لفريق يحمل لقب نسخة 2010 ولعب بروح القميص وسمعة وهيبة البطل العائد للدفاع عن مجده ، و أشار كلاسي بأن تصريحه في المؤتمر الصحفي قبل المباراة والذي أكد فيه على أن الأهلي ينشد الفوز وقادر على تحقيقه ، لم يأت من فراغ بل إيماناً بقدرة الفريق على تحقيق أكثر من الحضور كضيف شرف في بطولة حمل كأسها وكان تحضيره الذهني و الفني لها مع المدرب الوافد أمين آلاتي واعياً وموظفاً بدقة رغم ضيق الفترة ما بين استلام المدرب المهمة والمشاركة ، وأكد كابتن فريق الاتحاد أن نقطة التعادل مع الكويت الكويتي ليست سوى خطوة على طريق التأهل للدور الثاني .
وحول استحقاق الدوري المحلي الممتاز الذي يخوض فيه الفريق غدا السبت لقاء ديربي حلبي مع جاره الحرفيين ، قال الكلاسي ان المباراة لن تكون مجرد نزهة مع فريق يتذيل ترتيب فرق الدوري ، حيث لمباريات الجيران ظروفها وحساباتها التي لا تتبع لأي ثوابت أو فوارق فنية ، وأضاف كابتن الاتحاد بأن المنافس سيخوض المباراة كنهائي كأس وهو يصارع للتشبث بأمل البقاء في الدوري الممتاز والهروب من شبح الهبوط
إلى الدرجة الأولى ، وهو ما يعيه رجال الاتحاد جيدا وسيكونون حذرين بالتعامل مع المتنافس وظروف المباراة التي لن يقبلوا بغير نقاط الفوز فيها ، ليحافظوا على فرصة المنافسة على لقب الدوري الذي مازال في الملعب .
رقم العدد15604