مؤتمر صحفي في نادي الحرية.. رئيس النادي .. مازلنا ننتظر الانصاف

الجماهير.. عبد القادر كويفاتيه
ما زالت قضية الظلم التي تعرض لها نادي الحرية وأفقدته حقه في العودة إلى فرق الدوري الممتاز لكرة القدم مثار جدل وقدأكد المهندس أنس بوادقجي رئيس النادي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم أنه منذ البداية شعر نادي الحرية بالمظلمة فقدمنا للقيادة الرياضية اعتراضات عدة بداية من القرعة ومرورا بنقل بعض المباريات ثم الطريقة التي جرت عليها عملية منافسات المجموعتين.
وعندما تأكدنا كإدارة والحديث للبوادقجي بأننا سنتعرض لمسرحية هزلية قدمنا طروحاتنا والتقينا اتحاد كرة القدم الذي أكد رئيس لجنة مسابقاته بأن هذه البطولة لها نظام خاص ونحن لسنا بحاجة لإقامة مباراة فاصلة ولم يتم وضعنا بما سيجري لكننا حصلنا على وعد قاطع من رئيس اتحاد كرة القدم بمتابعة مباراة الجزيرة والجهاد شخصيا لكن المفاجأة أننا بعد المباراة اتصلنا مع رئيس اتحاد كرة القدم الذي أكد بأنه لم يحضر سوى الشوط الأول من المباراة والذي كان عاديا في مجرياته لذلك تم تسطير كتب اعتراضات شكل على أثرها اتحاد كرة القدم لجنة لم نعرف الأسلوب الذي اتبعته في البت باعتراضنا ما دفعنا بعد أن صدر قرار صعود الجزيرة وبقائنا في عداد أندية الدرجة الأولى إلا أن نلجأ للقيادة السياسية لكننا ما زلنا ننتظر ما ستؤول اليه الكتب التي سطرناها والتي شرحنا فيها ما لحق بنا من ظلم واضح ومسرحية هزلية ساهم اتحاد كرة القدم في أن تكون ظاهرة جديدة في رياضتنا السورية التي ترفض كل أشكال الظلم والتصرفات الفردية .


وأضاف رئيس النادي .. كان من الممكن أن نلجأ لهيئات رياضية كمحكمة الكأس والاتحاد الدولي لكننا آثرنا أن نتحمل الظلم كي لا نسيء لسمعة رياضتنا.
وأشار البوادقجي إلى أنه ما زال ينتظر أن تقوم القيادة السياسية بانصاف هذا النادي العريق الذي قدم للوطن العديد من الأبطال والبطولات .
رقم العدد 15617