كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم .. الاتحاد يغرق على شواطئ الجزيرة الأردني ، و جمهوره يأمل بالتعويض في قمة الدوري

الجماهير ..محمود جنيد
غرق فريق الاتحاد على شواطئ الجزيرة الأردني بخسارته القاسية برباعية نظيفة سجلت جميعها في شوط المباراة الثاني للمباراة التي جمعت الفريقين ضمن نطاق الجولة الثالثة لمسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ليتجمد رصيد الاتحاد بهذه الخسارة وهي الثانية تواليا بعد الهزيمة من النجمة البحريني عند نقطة وحيدة من تعادله مع الكويت الكويتي ، فيما رفع الجزيرة الأردني رصيده إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة الثانية بانتظار نتيجة المباراة الثانية من نفس المجموعة التي تجمع النجمة البحريني مع الكويت الكويتي .
فبعد شوط أول سلبي الهوية و النتيجة ، صدمنا بحالة ضياع كامل لفريق الاتحاد في الشوط الثاني ، حيث بدا مشتت الذهن مفكك الخطوط بطيء الحركة و النقل و الانتقال عشوائي الانتشار ، وجاء الهدفان المبكران في مطلع الشوط كضربتين قويتين أوجعتا رأسه وأدخلته بحالة دوار استمرت طوال دقائق الشوط الثاني .
و الغريب فوق غرابة الوضع السيء الذي كانت عليه كتيبتنا التي لعبت بالأبيض ، هو المنظومة الدفاعية التي ضربتها أمواج الجزيرة بين مد وجذر ومن كل حدب وصوب ، في ظل التمركز الخاطئ و التغطية الغائبة ، ولن نتحدث عن العقم الهجومي ، لأننا اشتهينا وفي الشوط الثاني تحديدا أن نرى هجمة منسقة أو تسديدة مركزة حيث غابت الخطورة و النجاعة في كل شيء سوى في تصدي حارس المرمى مهند الخيارات لركلة الجزاء التي تسبب بها حسب تقدير حكم المباراة التي كنا نعد دقائق شوطها الثاني ثانية بثانية متأملين انقضاء الوقت و الخروج بأقل الخسائر !!
لكنها جاءت خسارة ثقيلة على الاتحاد الذي كنا ننتظر منه الأفضل ،لكنها كرة القدم التي وعندما تضرب توجع ، لن نثقل على اتحادنا وكلنا يعرف ظروفه التي سبقت البطولة وتسلم مدربه الآلاتي قبل فترة وجيزة من انطلاقها ولعبه جميع مبارياته خارج أرضه بحواضر المحليين ، وسننتظر ردة فعل إيجابية منه في استحقاقه المهم القادم مع الجيش في الدوري يوم السبت القادم ، حيث سيكون الجمهور في المساندة بعد تجاوز صدمة الجزيرة و التحضير الذهني المناسب للقاء النقاط المضاعفة في الدوري .
حظ أوفر للاتحاد في البطولة الآسيوية ، وعسى أن يأتي التعويض يوم السبت القادم في قمة مباريات الدوري ليجلي الغمامة الآسيوية .
رقم العدد 15636