أين ستكون وجهته القادمة .؟ مدرب حرفيي حلب يكشف " للجماهير" عن أسباب استقالته ..!

الجماهير ـ محمود جنيد
يبدو بأن مشاكل نادي حرفيي حلب المالية ستبقى الظل المرافق لفريق كرة النادي الأول لكرة القدم حتى صافرة نهاية الدوري الممتاز لهذا الموسم والذي لن يكون فريق الحرفيين ضمن فرقه للموسم القادم بعد هبوطه رسمياً إلى الدرجة الأولى قبل ثلاث مراحل من نهايته .
حيث وضع مدرب الفريق عبادة السيد " الجماهير " بصورة قرار اعتذاره عن متابعة العمل بسبب عدم التزام إدارة النادي بالاتفاق الذي قبل على أساسه المهمة الصعبة وهو صرف مستحقات اللاعبين التي تعتبر مصدر رزقهم الوحيد المعيل لأسرهم لينعكس ذلك سلبياً على مستوى وأداء اللاعبين الذي وصفه بالمفاجئ في مباراة الفريق الأخيرة في الدوري التي خسرها الفريق على أرضه، وأضاف السيد بأن كلام ليل الاتفاق مع الإدارة على التحرك المبكر لبناء فريق قادر على المنافسة في موسم الأولى القادم و العودة السريعة منه إلى الأضواء محاه نهار الواقع الذي بدت نواياه سرابية.
وأكد مدرب الحرفيين رضاه بشكل عام عن نتائج المرحلة التي استلم فيها مهمته، حيث أثمرت حسب قوله عن نتائج إيجابية وتطور ملحوظ بمستوى الفريق في عدد من المباريات التي خاضها تحت قيادته، وشدد الكابتن عبادة على أن موقفه لن يتغير إذا لم تقدم إدارة الحرفيين بوادر ملموسة باتجاه العمل على تأسيس قاعدة متينة ومتسلسلة من القاعدة حتى فريق الرجال ، مبيناً بأن هناك عدة عروض للعمل سيقوم بدراستها قبل البت بقراره النهائي حول وجهته المقبلة .
وأشاد مدرب الحرفيين المعتذر عن مواصلة مع الفريق بالمستوى الفني لعدد من اللاعبين مثل طه دياب ، سمير بلال، عبد المعطي كياري، فارس هنداوي ،أديب عيسى ، نورس كوكة ،فراس ميشو ، واعتبرهم من بين صفوة اللاعبين وأقدرهم على المستوى المحلي ويستحقون اللعب في أفضل الأندية، قبل أن يختتم حديثه بشكر الإدارة على جهودهم التي وقف الواقع المادي للنادي عائقاً في وجه نجاحها بتجنيبه الهبوط .
رقم العدد 15665