هل يوقظ مدفع رمضان القرار النائم ..؟ رئيس نادي الحرية : العدالة أن نتأهل قبل الجزيرة للممتاز ، و الخيارات المطروحة مرفوضة ..!

الجماهير ..محمود جنيد

يتمنى أنصار نادي الحرية ، بأن يوقظ مدفع رمضان القرار النائم في أدراج المسؤولين حول مصير قضية الموسم بين الحرية و الجزيرة ، ويفطر الجميع أخيرا على قرار حاسم سواءً كان مباراة فاصلة أو غيره .
ومع التسريبات الواردة عن تعديل جديد طارئ على مزاج أصحاب القرار حسب مبدأ ميلي ما مال هوا الضغوطات الممارسة من الأطراف ذات العلاقة ، أطل رئيس نادي الحرية المهندس أنس بوادقجي ليصرح عبر " الجماهير" بأن إدارته لن ترضى بأي تفويت لحق النادي بالتأهل إلى دوري الدرجة الممتازة ، أو كأضعف الإيمان لعب مباراة فاصلة كما تقول اللوائح و الأنظمة و القوانين التي يجب أن يعترف من تجاوزها بخطئه ويتحمل المسؤولية .
واستغرب المهندس بوادقجي ما وصفه بالأرجوحة التي يوضع فيها قرار حسم القضية ، مشيراً إلى تصريحات رئيس اتحاد الكرة العلنية في وقت سابق عن أخبار مفرحة لنادي الحرية بهذا الخصوص وتأكيد أحد أعضاء اللجان المنبثقة عن اتحاد كرة القدم وعلى شاشة إحدى القنوات الفضائية الوطنية بأن قرار إقامة المباراة الفاصلة قد حسم بشكل نهائي و سيصدر بشكل رسمي ، ذلك قبل يعود الموضوع برمته ليأخذ غفوة بفعل الضغوطات من قبل نادي الجزيرة .
وأكد رئيس نادي الحرية بأن الخيار المطروح خلف الكواليس حول حسم تأهل الجزيرة ، مقابل لعب فريق نادي الحرية لمبارايات مع فرق من الدرجة الأولى لحسم تأهله ، هو خيار غير موضوعي ومرفوض بالنسبة لنادي الحرية الذي يجب أن يصعد فريقه قبل الجزيرة كونه صاحب حق مسلوب وهو ما يعيه الجميع و الأدلة واضحة دامغة ومعترف بها بدليل تعليق القرار النهائي لأشهر قبل إعادته للأرجوحة من جديد .
وإزاء ما سبق طالب نادي الحرية المعنيين في الاتحاد الرياضي العام و اتحاد الكرة ، حسم خياراتهم وإصدار القرار المنصف لناديه ، مختتما حديثه بالقول : رضينا بالفاصلة و الفاصلة ما رضت فينا ؟!!!
رقم العدد 15670