الحرية ينهي مشاكله ويلتقي بطل الدوري بعد العيد .. الكابتن اسطنبلي : المنافس مستنفر لكن الأخضر بمن حضر .. وجمهور الحرية سيفاجئ الجميع ..!

الجماهير #محمود_جنيد

تحمل مرحلة ما بعد عطلة عيد الفطر السعيد تحدي الموسم لأخضر الشهباء بعد موسم كرة الحلبية الكبيس ، حيث تتوجه الأنظار جميعاً وتتعلق الآمال كافة بفريق رجال نادي الحرية الذي حظي بفرصة الفاصلة لتحقيق آمال أنصاره بالعودة إلى مصاف أندية الدرجة الممتازة لكرة القدم حيث مكانه الشاغر الذي ينتظره ، و إنقاذ الموسم الكروي الحلبي القاتم .
وكشف مدرب رجال الحرية محمد اسطنبلي صراحة ، بأنه واجه في الفترة الماضية ركاماً من المشكلات الطارئة التي ضربت الفريق و دأب على حلها مع المعنيين في الإدارة فضلاً عن حملة الانتقادات التي يشنها البعض في التوقيت غير المناسب و الفريق مقدم فيه على استحقاق مصيري وهو المباراة الفاصلة مع الجزيرة متمنياً أن تتوحد الصفوف ويلتف الجميع حول الأخضر وتجتمع الكلمة وتنبع من منطلق واحد وهو مصلحة النادي والفريق في هذه الفترة الحساسة وبعد الفاصلة يكون هنالك متسع من الوقت لحل الخلافات و الاستطراد في طرح وجهات النظر وإن اختلفت طالما البوصلة هي مصلحة نادي الحرية العليا .
وبين اسطنبلي بأن المساعي حاليا تجد على كافة الجبهات لتصفية المشاكل العالقة حيث تتركز الجهود لتفريغ احمد عياش الذي التحق بخدمة العلم ، وإعادة اللاعب زكريا بودقة المعاقب إدارياً للفريق بالاتفاق مع الإدارة التي اجتمعت معه اليوم لهذا الغرض ليلتحق بعدها مباشرة بمران الفريق اليوم ، كذلك إنهاء مشكلة اللاعب حسام الشوا الذي توفي صديقه على أثر الحادث الذي تعرضا له مؤخراً ، وتصفية المشاكل المادية التي كانت سبباً بتأخر البعض عن الالتحاق بالتدريبات .
وأشار مدرب رجال الحرية بأن مرحلة ما بعد عيد الفطر السعيد ستنطلق بلقاء ودي مع فريق الجيش بطل الدوري رغم صعوبة تأمين المباريات الودية لتوقف نشاط معظم الأندية بعد نهاية الموسم المحلي ، والتزام البقية الباقية بكأس الجمهورية .
وأبدى الاسطنبلي احترامه للمنافس الجزيرة الذي يحاول تدعيم صفوفه بلاعبين محترفين ،لكنه بالوقت نفسه أكد على ثقته بلاعبي فريقه العازمين على تأكيد أحقيتهم بالتواجد بين فرق الممتاز من خلال الفاصلة القادمة ، ومن خلفهم جمهور النادي ومحبيه اللذين سيتحدون ويشكلون لوحة استثنائية على مدرجات ملعب الجلاء بدمشق مسرح المباراة الفاصلة .
رقم العدد ١٥٥٩٩