تخرجت منه أهم أبطال السباحة السورية .. افتتاح المسبح البلدي بحلب بعد غياب طويل ..

الجماهير - محمود جنيد

بعد غياب قسري طويل عن مواسم الصيف التي كان رائدها الأول على مستوى حلب و سورية ، عاد مسبح السابع من نيسان بحلب ( البلدي ) ليفتح أبوابه لعشاق السباحة بالتزامن مع أول أيام عيد الفطر المبارك .


و أشار رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام بحلب عدنان العاني الذي كان اليوم الخميس في جولة تفقدية للمسبح برفقة رئيس مكتب الألعاب الفردية ، بأن رغبة اللحاق بموسم العيد دعا المستثمر بالتشاركية للتعجيل بالافتتاح مضيفاً بأن الأمور المبدئية إيجابية ومبشرة ، مع الحاجة للمزيد من الإعلانات عن استعادة المسبح لعافيته و نشاطه بعد زوال الأزمة عن مدينة حلب .


من جانبه عضو التنفيذية الحلبية رئيس المكتب المختص نور الدين تفنكجي، بين "للجماهير" بأن أعمال الصيانة أنجزت بصورة كاملة بالنسبة لحوض المسبح و المشالح و الأدواش و الكافيتيريا ، و سيتم استكمال ماتبقى من أعمال صيانة للمساحة المتبقية من الموقع بعد العيد ، وأشار تفنكجي بأنه يتابع أمور المسبح لحظة بلحظة من منحى إشرافي لجهة الاتحاد الرياضي التي لها نسبة 79 % من حصة العقد الاستثماري التشاركي الكامل ، و المؤشرات تدل على أن مسبح السابع من نيسان العريق سيعود إلى مكانته ويحتضن رواده اللذين انتظروا افتتاحه بفارغ الصبر ، منوهاً بأن تسعيرة بطاقة الدخول المعممة من قبل المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام هي ألف ليرة سورية للكبار و700 للأطفال .


يذكر بأن المسبح البلدي بحلب كان الحاضن و المخرج لأهم أبطال السباحة الحلبية و السورية عبر تاريخها .
رقم العدد ١٥٧٠١