مدرب الحرية يضع النقاط على الحروف ويوجه رسالة مهمة لجماهير النادي

الجماهير - محمود جنيد
أكد مدرب فريق الحرية محمد اسطنبلي ، بأن فريقه خرج بالفائدة المرجوة من لقائه الودي الذي جرى اليوم مع الجيش في العاصمة دمشق وخسره الأخضر بهدف دون رد .
و اعتبر اسطنبلي بأن الخسارة الودية مع بطل الدوري الذي يمتلك مجموعين من اللاعبين تعتبر منطقية لجهة فوارق الجاهزية و التحضير ، حيث لعب فريقه مباراته الأولى بعد ثلاثة أشهر من التوقف ، و بالتالي فقد كانت هناك عديد الملاحظات في الجانب الفني و البدني التي سيتم تلافيها خلال فترة التحضير للمباراة الفاصلة مع الجزيرة و التي ستتواصل في حلب مع المساعي لتأمين مباراة ودية جديدة مع أحد المنتخبين الوطنيين الشباب أو الناشئين .
ولفت مدرب الأخضر إلى مشاركة عدد من اللاعبين العائدين للانتظام بصفوف الفريق بعد غياب لظروف مختلفة وهم ( زكريا بودقة ، حسام شوا ، عبد الله طبشو ، نضال محمد ) ، وهو أمر جوهري غاية في الأهمية لجهة استعادة الفريق قوامه وتكامله المنشود ، مشيرا إلى المساعي القائمة لتدعيم تشكيلة الفريق بلاعب يحقق الإضافة المرجوة ، حيث تم التواصل مع أكثر من لاعب محترف خارج القطر دون أن يتم التوصل لاتفاق نهائي لأسباب مختلفة من ناحية اللاعبين اللذين تمت المفاوضات مهم ، وما تزال جارية ومفتوحة لحد الآن .
وضخ الكوتش اسطنبلي ، جرعة من التفاؤل لأنصار الأخضر، مبيناً بأن أمور الفريق تسير بصورة جيدة بصفة عامة وسط حالة من الألفة تسود أجواءه الداخلية ، موجها رسالة إلى جماهير نادي الحرية وأنصار القلعة الخضراء مفادها : نحن بانتظاركم على الموعد 24/6/2019 على مدرجات ملعب الجلاء بدمشق لمؤازرة الفريق في مباراته المصيرية الفاصلة مع الجزيرة .
رقم العدد 15705