الأخضر بعد مذاكرته الأخيرة ... اسطنبلي : لا نلتفت لما يدور خارج المستطيل الأخضر ، ووضع الفريق مطمئن .

الجماهير / محمود جنيد

أبدى مدرب فريق الحرية محمد اسطنبلي رضاه عن أداء فريقه اليوم أمام منتخب الشباب و الذي تكلل بالفوز بهدف دون مقابل في المباراة التحضيرية الأخيرة للفريق التي أقيمت في العاصمة دمشق ، قبل المباراة الفاصلة مع الجزيرة يوم الاثنين القادم.
و نوه اسطنبلي بالحالة البدنية المتطورة التي ظهر عليها الأخضر اليوم إلى جانب المستوى الفني و التكتيكي المطمئن قبل الفاصلة ، معرجأً على المعنوية التي وصفها بالعالية للفريق على أرض الملعب وداخل غرف الملابس وذلك دليل على أن الفريق أصبح جاهزاً لموقعة الحسم .
و بالنسبة للاعب الوسط أحمد مجد الدين مكسور الذي التحق بمعسكر الفريق في دمشق وشاركه لقاء اليوم مع منتخب الشباب ، بين مدرب الحرية بأن مشاركة اللاعب القادم من لبنان جاءت للوقوف على جاهزيته ومستواه الذي اتضح بأنه يؤهله للانضمام مجددا لصفوف الفريق .
وحول ما يثار في كواليس الفاصلة بشكل عام وعن الفريق المنافس و التعزيزات القائمة و الدعم وما إلى هنالك ، أفصح اسطنبلي بأنه و الفريق في معزل عن كل هذه الأمور ، حيث التركيز على العمل الفني المرافق للاستعداد الذهني للوصول إلى الجاهزية المثالية دون تشويش .
وبين مدرب رجال الحرية بأن الفريق سيعود إلى حلب لوضع الرتوش الأخيرة للتحضيرات يومي الأربعاء و الخميس قبل الانطلاق من جديد إلى العاصمة دمشق يوم الجمعة ، استعداد للمباراة التي ينتظرها الجميع بفارغ الصبر .
وعاد مدرب فريق الحرية ليكرر رسالته إلى جماهير نادي الحرية ، طالباً الدعم و المؤازرة على مدرجات ملعب الجلاء يوم المباراة الرابع و العشرين من الشهر الجاري .
رقم العدد ١٥٧١٣