من هم رجالات حلب اللذين يستحقون التمثيل في اتحاد الكرة. الدهمان: حلب تحتاج لمن يوصل صوتها و العفش أحد رجال المرحلة.


الجماهير- محمود جنيد

بعد استقالة اتحاد كرة القدم على خلفية نتائج منتخبنا الوطني المتواضعة في مختلف مبارياته و مشاركاته الخارجية، بدأ الشارع الرياضي السوري بتداول وترشيح الأسماء التي يراها الأنسب لمسك دفة قيادة كرتنا في المرحلة المقبلة من بوابة الانتخابات.
و الملاحظ بقوة بأن الاسم الأبرز المطروح على الساحة الحلبية لرئاسة اتحاد الكرة هو الكابتن محمد عفش الذي يراه خبرتنا الوطنية محمد دهمان أحد رجال المرحلة القادرين على قادرين على قيادة مركب كرتنا نحو مستقبل أفضل، وأضاف أسماء أخرى رشحها للعمل ضمن طاقم مرحلة النهوض بكرتنا ومنهم على سبيل المثال أحمد قدور و محمود سلطان.
وأبدى الدهمان رغبته التي تصاحبها النوايا بالعمل ضمن طاقم اتحاد الكرة المقبل، كاشفًا "للجماهير" عن التواصل و التنسيق مع شخصيات كروية بارزة ولها باعها وتاريخها على مستوى سورية ضمن هذا المنحى، ومؤكدًا بأن لديه الكثير من الأفكار و الخطط ليقدمها لصالح تطوير الكرة السورية، لافتًا -الدهمان- إلى أن جميع من عمل ضم طواقم اتحاد الكرة في الفترات السابقة من ممثلي الكرة الحلبية، لم يقدموا الدعم الشرعي المطلوب الذي تستحقه كرة الشهباء حسب تعبيره ، وهي الصورة التي أكد بأنه سيعمل على تغييرها في حال أصبح لديه كرسي عضوية تحت قبة الفيحاء.
رقم العدد ١٥٧٦٣