كرة الحرية .. تعاقدات منجزة تفتقد لرأس الحربة و الظهير الضالة فهل تنجح المفاوضات القائمة؟!

الجماهير- محمود جنيد

يواصل فريق رجال الحرية تدريباته التحضيرية لدوري كرة الأولى، مع مجموعة اللاعبين الذين تم التعاقد رسمياً معهم، و الملتزمين بجدية بالتدريبات بانتظار إدراجهم على كشوف الفريق بصفة رسمية مثل ( حسن مصطفى ومقوم عباس) إضافة لنخبة الشباب الذين سيكون لهم متسع في تشكيلة الموسم المقبل.

لكن بعض الخبرات العرباوية ترى بأن التعاقدات التي أبرمت على أهميتها، سينطبق عليها المثل "كأنك يا أبو زيد ما غزيت" في حال لم تحسم صفقة التعاقد مع مهاجم حاسم ومترجم للفرص خاصة بعد خسارة المهاجم محمد ربيع سرور الذي انضم رسميا للوحدة وقبلها طلب مبلغ ستة ملايين ليرة سورية نظير التوقيع على كشوف الأخضر، إضافة لظهير أيمن، وهذين المركزين كانا ضالة الفريق في الموسم الماضي.

وكما سبق وذكرنا غير مرة في "الجماهير" بأن المطلوب للمركزين ومازال كل من أحمد العلي ( طرف اليمين) و المهاجم المخضرم أحمد كلزي الذي استقرت مطالبه عند ستة ملايين كبدل تعاقد كما علمنا، بينما يصر المفاوض على الطرف الآخر من لجنة تسيير الأمور على مساواته ماديًا مع بقية اللاعبين الذين تم التعاقد معهم بأربعة ملايين، وسط مخاوف لتحول اللاعب لوجهة أخرى دون توفر بديل مكافئ في مركز رأس الحربة الذي يعتبر أولوية، سيتم بعدها التفرغ حسب تقديرنا للتعاقد مع حارس مرمى وحسم المفاوضات القائمة مع عدد من اللاعبين الآخرين.

رقم العدد 15774