الكلزي ..هل هناك بقية من بصيص أمل؟ حمصي: ان غلبتنا الظروف في موضع سنغلبها ونصعد..


الجماهير- محمود جنيد

وسط جدلية توقيع الكلزي بصفة رسمية على كشوف الفتوة، أو أنه عقد اتفاقًا شفهيًا بعهد مبرم مع إدارة الأزرق الديري على الانضمام لصفوفه، ستجري اليوم محاولة أخيرة مع اللاعب بغية إقناعه بالتوقيع على كشوف ناديه الأم الحرية ليكون أحد فرسان انجاز الصعود المأمول إلى الدرجة الممتازة، على أن حاجة الفريق ماسة لمهاجم خبير قادر على التسجيل. مدرب فريق الحرية الكابتن مصطفى حمصي أكد لنا بأن الصورة التي رسمها لتشكيلة فريقه الحرية هذا الموسم، اعترضتها ممحاة الظروف المادية للنادي، فضاعت الكثير من الخيارات التي طلبها بشدة لبناء فريق قادر على تحقيق آمال أنصار النادي بالعودة المؤزرة للأضواء ومنها( محمد ربيع سرور، أحمد كلزي، أحمد العلي، محمد حمو.....) وهي خيارات ليست مثلى بالمطلق لكنها ضمن المتوفر ،و رغم ذلك يتابع الحمصي : اصطدمت بالظروف التي أعاقت ضمها، و بالتالي لم يكن بالإمكان أفضل من التعاقدات التي أبرمت. وشدد الحمصي على أن ما يسوقه ليس تبريرا مسبقًا لما يمكن أن تكون عليه نتائج الفريق، بل ليضع مناصري النادي بصورة الواقع القائم، مضيفًا بأن ذلك لا يقلل من حظوظ الفريق بالتأهل للممتاز و ثقته بالقدرة على صناعة توليفة قادرة على المنافسة بقوة و التأهل للدرجة الممتازة.‎
رقم العدد ١٥٧٧٧